• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أزكيفيل يواجه شبح التسليم للولايات المتحدة

نيكولاس يستأنف ضد عقوبة إيقافه 7 سنوات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

عواصم (وكالات)

أكد هارولد مايني نيكولاس الرئيس السابق لاتحاد تشيلي لكرة القدم والرئيس السابق أيضا للجنة تقييم بطولتي كأس العالم 2018 بروسيا و2022 بقطر، أنه سوف يستأنف ضد العقوبة التي وقعت عليه أمس الأول من قبل الفيفا بحرمانه من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم لمدة سبع سنوات. وكتب المسؤول التشيلي عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر): «سوف أستأنف ضد القرار أمام الهيئات القانونية العليا في الفيفا».

وعاقبت الفيفا مايني بالحرمان من ممارسة أي نشاط يتعلق بكرة القدم خلال السنوات السبع المقبلة، دون ذكر أسباب هذا القرار. وكان الفيفا قد قال في بيان له أمس الأول: «سيتم الكشف عن المزيد من المعلومات عندما يتم تنفيذ هذا القرار بشكل مؤكد». وأعرب مايني عن دهشته من قيام الفيفا بالإعلان عن عقوبة لا زالت محل استئناف أمام سلطات قانونية أعلى وقد يتم تغييرها أو إلغاؤها.

وكانت لجنة الأخلاق في الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) قد أوقفت رئيس لجنة التقييم السابق لمونديالي 2018 في روسيا و2022 في قطر، رئيس الاتحاد التشيلي السابق هارولد مايني-نيكولس عن أي نشاط محلي أو دولي 7 سنوات بسبب عدم الالتزام بـ«السرية». وقالت لجنة الاخلاق في بيان إنها منعت مايني-نيكولس «عن أي نشاط كروي على الصعيدين الوطني والدولي لفترة 7 سنوات».

ولم تعط اللجنة أي توضيح حول الأسباب التي أدت إلى اتخاذ هذه العقوبة، لكنها أشارت إلى أنه خرق البند المتعلق بالسرية في القانون الخاص بها.

وأكد الفيفا موقعه في شبكة الإنترنت: «المزيد من المعلومات ستنشر بعد اتخاذ القرار النهائي»، مذكراً بالخطوط العريضة في المادة 36 من القانون والتي تخص مخالفات مايني-نيكولس. وبموجب هذه المادة «يمنع على أعضاء لجنة الأخلاق اعطاء أي تصريح حول الإجراءات الموجودة أمام اللجنة. فقط القرارات النهائية التي تم تبليغ اصحابها بها يمكن أن تذاع في العلن». وأقر مايني-نيكولس، بارسال بريد الكتروني إلى أكاديمية اسباير للتأهيل الرياضي من أجل ارسال ابنه وابن شقيقه إليها ورشح شقيق زوجته للعمل فيها كمدرب لكرة المضرب. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا