• الأحد 02 صفر 1439هـ - 22 أكتوبر 2017م

تركيا تتهم شبكة «جولن» بالمسؤولية.. ووصول جثمان الدبلوماسي المغدور إلى موسكو

محققون روس إلى أنقرة.. وتوقيف أقرباء القاتل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

عواصم (وكالات)

اتهم وزير الخارجية التركي مولود جاوش أوغلو، شبكة «فتح الله جولن» المعارضة» بالمسؤولية عن اغتيال السفير الروسي في تركيا.

وأكد أوغلو خلال اتصال مع نظيره الأميركي جون كيري أمس، أن «تركيا وروسيا تعرفان من وراء الهجوم على السفير الروسي في أنقرة أندري كارلوف، إنها شبكة غولن»، بحسب ماذكرته وكالة الأناضول التركية للأنباء.

إلى ذلك، توجهت مجموعة من 18 محققاً من عناصر أجهزة الاستخبارات ودبلوماسيين روس أمس، إلى تركيا للتحقيق في اغتيال السفير، فيما وضع 6 أشخاص قيد الحجز الاحتياطي في إطار التحقيق في الحادث الذي بدأت تتضح ملابساته، مع وصول جثمان السفير المغدور إلى موسكو.

ونقلت وكالات الأنباء التركية عن المتحدث باسم الكرملين ديميتري بيسكوف إن «المجموعة ستعمل في تركيا في إطار التحقيق في اغتيال سفير روسيا أندريه كارلوف، طبقا للاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الرئيسين الروسي والتركي خلال مكالمتهما الهاتفية». وأكد وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف لاحقا في مستهل لقائه في موسكو مع نظيره التركي مولود تشاوش أوغلو أن فريق المحققين «وصلوا» إلى أنقرة. وأبلغ أوغلو نظيره الروسي أن الشارع الذي تقع فيه السفارة الروسية في أنقرة سيحمل اسم السفير الروسي الراحل تكريما لذكراه.

وأعادت تركيا جثمان السفير إلى موسكو بطائرة المحققين الروس، وجرى لف النعش بالعلم الروسي بينما ترأس قس أورثوذكسي روسي مراسم تأبين كارلوف في مطار أنقرة. كما تحدث وزراء كبار من الحكومة التركية في مراسم التأبين. ... المزيد