• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

المستثمرون فضلوا الانتظار لعودة الاستقرار

عمليات بيع تضغط على الأسهم برغم النتائج وطرح «إعمار للتطوير»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 نوفمبر 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تماسكت الأسهم المحلية أمام عمليات جني أرباح وضغوط بيع، طالت الأسهم القيادية المدرجة بالأسواق المحلية، خلال جلسات الأسبوع الماضي، مع تدني مستويات السيولة، لتتحرك المؤشرات المالية في نطاق عرضي، وسط حالة من الحذر سادت أوساط المستثمرين الذين فضلوا عدم اتخاذ قرار الشراء قبل الإعلان عن بدء طرح نسبة 20% من أسهم «إعمار للتطوير» للاكتتاب العام، بحسب خبراء ووسطاء ماليين.

وقال خبراء: «إن الأسواق المالية شهدت خلال جلسات الأسبوع تبايناً في إغلاقات مؤشرات الأسواق المحلية على الرغم من استمرار الشركات في الإعلان عن نتائجها المالية خلال الربع الثالث من العام الجاري»، متوقعين أن تساهم نتائج الشركات العقارية المدرجة، والتي من المنتظر أن تعلن عنها خلال الجلسات المقبلة، في عودة الأسواق إلى الأداء الإيجابي.

وأوضح هؤلاء أن حالة الحذر ما زالت مسيطرة على تعاملات المستثمرين بالأسواق المالية المحلية، مما أدى إلى تراجع مستوى سيولة الأسهم إلى مستويات الأشهر الماضية، فيما تركزت السيولة على الأسهم القيادية المدرجة التي من المتوقع أن تقوم بتوزيعات مجزية على الأرباح، مؤكدين أن نتائج الشركات الكبرى، وأبرزها نتائج «إعمار العقارية» و«أرابتك» و«دريك آند سكل»، ستكون داعماً رئيساً لعودة الأداء الإيجابي بالأسواق المالية المحلية خلال الجلسات المقبلة.

وتوقع الخبراء أن تلعب مشتريات المؤسسات والمحافظ المالية دوراً مهماً في أداء الأسهم المحلية خلال الشهر الجاري، خصوصاً مع تركز تلك المشتريات على أسهم تتسم شركاتها بالأداء التشغيلي الجيد، وتتميز بالتوزيعات السخية، فضلاً عن مساهمة ارتفاع أسعار النفط بالأسواق العالمية في دعم التوجه الإيجابي، وحالة التفاؤل بالأسواق المالية المحلية، خصوصاً فيما يتعلق بمساعي المحافظ المالية لدعم مراكزهم المالية في الأسهم القيادية المدرجة خلال الجلسات المقبلة.

سيولة جديدة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا