• السبت 06 ربيع الأول 1439هـ - 25 نوفمبر 2017م

عسكري كردي: المرحلة المقبلة عزل الرقة ومحاصرة «داعش»

أميركا تسلح «سوريا الديمقراطية» بالمدرعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 فبراير 2017

عواصم (وكالات)

أكد مسؤول عسكري أميركي أمس، أن الولايات المتحدة سلمت للمرة الأولى مدرعات من نوع «إس يو في» إلى التشكيلات العربية في قوات سوريا الديمقراطية، تنفيذاً لقرار اتخذته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما، وسط استعداد «قوات سوريا الديمقراطية» لشن عملية عسكرية ضد تنظيم «داعش» في الرقة.

وقال المتحدث الأميركي الكولونيل جون دوريان، إن تسليم المدرعات جاء «استناداً إلى أذونات قائمة»، وليس بناء على إذن جديد من إدارة الرئيس دونالد ترامب، بخلاف ما أعلنته قوات سوريا الديمقراطية. وأوضح العديد من المسؤولين الأميركيين أن إدارة أوباما قررت أن تترك للقادة العسكريين الأميركيين إمكان تسليم هذه المدرعات، وأن هؤلاء استخدموا هذا الهامش.

وأكد المتحدث باسم «البنتاجون» جيف ديفيس أن «لا تغيير في السياسة» الأميركية حتى الآن. وقال «لا نزال نسلح المكون العربي لقوات سوريا الديمقراطية».

وزودت واشنطن حتى الآن تلك القوات بمعدات وأسلحة خفيفة وذخائر، ولم يسبق أن أعلنت إرسال مدرعات. وقال متحدث آخر باسم «البنتاجون» هو الميجور أدريان رانكين جالواي، إن هذه الآليات ستساعد التشكيلات العربية «في احتواء خطر العبوات الناسفة المحلية الصنع لتنظيم داعش خلال تقدمها في اتجاه الرقة».

من جهته، قال المتحدث باسم «سوريا الديمقراطية» طلال سلو أمس «هناك تحضير لعمل جديد ستقوم به قوات سوريا الديمقراطية باتجاه تنظيم داعش الإرهابي خلال أيام معدودة». وأكد أن «الدفعة الأولى من مدرعات أميركية» وصلت «لقوات سوريا الديمقراطية خلال الأسبوع الأول من تسلم الإدارة الأميركية الجديدة الحكم»، مؤكداً أن المدرعات أرسلت «من إدارة ترامب»، في إطار الحملة ضد «داعش». وأشار سلو إلى أنه «جرت اتصالات بين قوات سوريا الديمقراطية وإدارة ترامب تم التأكيد خلالها على تقديم المزيد من الدعم لقواتنا، خاصة في حملة تحرير الرقة» ضد «داعش»، الذي يتخذ من المدينة معقلا له في سوريا. ... المزيد