• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المدرب لم يجد سوى يوسف ناصر

«رأس الحربة» .. عملة نادرة في الملاعب الكويتية !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

إيهاب شعبان (الكويت )

أكدت المباريات الثلاث التي خاضها منتخب الكويت في بطولة كأس الأمم الآسيوية المقامة حالياً في أستراليا، أن الكرة الكويتية تعاني من أزمة مهاجمين مزمنة، وأن العقم الهجومي سيعاني منه المنتخب فترة طويلة، حيث أحرز الفريق هدفاً واحداً فقط سجله المدافع حسين فاضل، وأهدر العشرات من الفرص، ولذلك لم يخطئ المدرب نبيل معلول عندما قال إن الكويت يلعب مبارياته بلا مهاجم.

وأزمة المهاجمين، سببها ندرة رؤوس الحربة الكويتيين في الأندية التي تفضل الاستعانة بالمهاجمين الأجانب في هذا المركز، ولا يحظى المهاجم الوطني بفرصة للعب والظهور، خصوصاً أن إدارات الأندية تعاني من الضغوط الجماهيرية التي لا ترضى إلا بالنتائج الإيجابية، ومن ثم يصعب الصبر على مهاجم صاعد واعد.

ويعد يوسف ناصر هو المهاجم الوحيد في الكويت الذي يلعب أساسياً كرأس حربة مع ناديه كاظمة منذ سنوات، ولذلك كان الأزرق يعتمد عليه في السنوات الأربع الأخيرة، وهو المهاجم الوحيد الذي يملك خبرة دولية، أما غيره من المهاجمين الكويتيين الموجودين حالياً في صفوف الأزرق ليسوا من اللاعبين الذين يمكن أن نطلق عليهم باللغة الكروية «رأس حربة صريح».

وكان عبد الهادي خميس مهاجم نادي الكويت أحد الخيارات ضمن القائمة المبدئية للأزرق بكأس آسيا، إلا أنه استبعد بسبب إصابته بالرباط الصليبي، وهو لم يكن أساسياً بالمنتخب الوطني من قبل، ونفس الحال بالنسبة لمهاجم النادي العربي فهد الرشيدي، وهو لا يشارك كثيراً كأساسي مع ناديه في الآونة الأخيرة، فكان من الصعب انضمامه للمنتخب.

وبنظرة سريعة على التشكيلات الأساسية لأندية القمة الكويتية نري أن المهاجم الأول للقادسية هو السويسري دانييل سوبوسيتش، وفي العربي السوري فراس الخطيب، وفي الكويت الإيراني رضا قوجان، وفي السالمية جمعة سعيد، وفي الجهراء البرازيلي فينسيوس، وحتى في كاظمة المهاجم هو فابيانو، وفي التضامن يوجد البرازيلي إلياسو، وهؤلاء هم نخبة أفضل المهاجمين في الكرة الكويتية في الوقت الحالي، وسينضم اليهم بعد أيام المهاجم الإيراني مهدي طاريمي ليلعب في القادسية.

وبالمناسبة 9 من الأجانب يتصدرون قائمة الهدافين بالدوري حتى الآن، ويتقدمهم فابيانو والخطيب ولكل منهما 11 هدفاً، ومن ورائهما الأردني عدي الصيفي بـ 10 أهداف.

والمثير أن صاحب المركز العاشر في ترتيب قائمة الهدافين بالدوري الكويتي هو بدر المطيري مهاجم نادي الصليبخات، وهو وجه لا يعرفه أحد، ولم يسبق له الانضمام للمنتخبات الكويتية، وقد سجل خمسة أهداف، ويتساوى معه مهاجم العربي حسين الموسوي أبرز بديل في الدوري، فهو دائماً يشارك في الأوقات الأخيرة من المباريات ولا يلعب مباراة كاملة بعد عودته من إصابة أبعدته كثيراً عن الملاعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا