• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

أولاند يتوقع هجوماً إرهابياً وضبط أسلحة ومشبوه في بلجيكا والنمسا

عواصم أوروبية تشدد إجراءاتها الأمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

عواصم (وكالات)

أعلنت عدة عواصم أوروبية تشديد إجراءاتها الأمنية عقب الهجوم الإرهابي الذي استهدف العاصمة الألمانية برلين، في حين أكد الرئيس الفرنسي فرانسوا أولاند أن بلاده تواجه خطرا إرهابيا كبيرا، وأعلنت كل من بلجيكا والنمسا توقيف شخص يشتبه بتخطيطه لاعتداءات إرهابية وضبط كمية من الأسلحة خلال حملة مداهمات. وأعلن الرئيس الفرنسي أمس، أن بلاده تواجه «مستوى عاليا من التهديد» الإرهابي وتتصدى له عبر خطة تيقظ «عالية جدا أيضا»، متحدثا غداة الاعتداء على سوق الميلاد في برلين. وقال أولاند «نواجه مستوى عاليا من التهديد ولدينا خطة تعبئة وتيقظ عالية أيضا».

واستهل أولاند إعلانه الصحفي بعد لقاء مع الرئيس السنغالي ماكي سال بالقول «أود أن أعرب هنا باسم فرنسا عن تضامننا وتعاطفنا مع ألمانيا التي ضربها اعتداء إرهابي في برلين».

وقال إنه «سيعبر مباشرة» للمستشارة أنجيلا ميركل عن «تعاطفه ودعمه».

وقال «إن فرنسا تعرف ما يعنيه هجوم إرهابي، ما يمكن أن يتسبب به من خراب ومن مآس، وكم يتحتم علينا أن نكون ملتحمين متحدين.

هذا ينطبق على بلد حين يتلقى ضربة، وهذا ينطبق على أوروبا بكاملها، وعلى العالم بأسره، أمام التهديد الإرهابي». وتابع «هنا في فرنسا، كانت كل التعليمات أعطيت من قبل حتى نتمكن من أن نضمن قدر المستطاع أمن جميع المواقع ولا سيما أسواق عيد الميلاد وغيرها من التجمعات». ... المزيد