• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

واشنطن تطالب المجتمع الدولي بدعم حكومة الوفاق الليبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

أكد الناطق باسم وزارة الخارجية الأميركية جون كيربي امس ، أن رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني فائز السراج لا يزال شريكًا راسخًا للولايات المتحدة ضد «داعش»، مشيرًا إلى أنه حقق إنجازات على أصعدة جديدة.

وقال كيربي: «لا يزال رئيس الوزراء شريكا راسخا للولايات المتحدة ضد داعش وقد ضحت قوات حكومة الوفاق كثيرًا للتخلص من داعش في سرت لتأمين ليبيا والعالم»، في إشارة إلى عملية «البنيان المرصوص» التي تمكنت مؤخرًا من إحكام السيطرة على سرت من قبضة تنظيم «داعش».

ودعا كيربي في تغريدة المجتمع الدولي إلى مواصلة دعم حكومة الوفاق الوطني الليبية في خطواتها نحو المصالحة الوطنية، وقال: «على المجتمع الدولي دعم حكومة الوفاق في خطوتها التالية نحو تصالح وطني وتوافق لعقد استفتاء دستوري وانتخابات تشريعية وتنفيذية».

واعتبر الناطق باسم الخارجية الأميركية أن «الاتفاق السياسي مهَد الطريق لتشكيل حكومة الوفاق الوطني والمجلس الرئاسي بقيادة رئيس الوزراء السراج»، والذي قال إنه «حقق إنجازات على أصعدة عديدة».

وأشار كيربي خلال تصريحاته إلى مرور عام على توقيع الاتفاق السياسي الليبي حيث قال: «مثَل السبت الماضي مرورا عاما على التوقيع التاريخي للاتفاق السياسي الليبي في المغرب من قبل المشاركين في الحوار السياسي ومجلس النواب».

وبحث وزير الخارجية المصري سامح شكري أمس مع نظيره الليبي محمد طاهر سيالة، الذي يزور مصر حاليا في إطار مشاركته في الاجتماع الوزاري بين الدول العربية والاتحاد الأوروبي، الشواغل التي تعرقل العملية السياسية في ليبيا، وسبل دعم الأطراف الليبية وتشجيعهم على التوصل إلى التوافق المطلوب حول تنفيذ اتفاق الصخيرات.