• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م
  01:12    رئيس الدولة ونائبه ومحمد بن زايد يهنئون ملوك ورؤساء وأمراء الدول العربية والإسلامية بالسنة الهجرية الجديدة    

قرقاش وشكري: اتفاق على حماية الأمن القومي العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

القاهرة (وام)

التقى سامح شكري وزير الخارجية المصري مساء أمس معالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية الذي يزور مصر حاليا في إطار مشاركته في الاجتماع الوزاري بين الدول العربية والاتحاد الأوروبي.حضر المقابلة جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية مصر العربية وعلى مطر المناعي مدير مكتب معالي وزير الدولة للشؤون الخارجية.

وصرح المستشار أحمد أبو زيد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المصرية أن الوزير شكري أشاد خلال اللقاء بعمق العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين، مؤكداً حرص مصر على تنمية هذه العلاقات بشكل مستمر وتطويرها في مختلف المجالات بما يحقق مصالح الشعبين المصري والإماراتي. وأضاف المتحدث باسم الخارجية المصرية أن اللقاء شهد تباحثاً بشأن مجمل الأوضاع الإقليمية في المنطقة، وما تشهده من أزمات وتوتر واضطراب طال مؤسسات الدول وكياناتها واستهدف مقدرات شعوبها خاصة في سوريا وليبيا واليمن، حيث أكد الجانبان على أهمية التسوية السياسية لتلك الأزمات حقنا لدماء المواطنين الأبرياء وحفاظاً على مقدرات الشعوب وصوناً للسلامة الإقليمية للدول العربية.

وأكد المتحدث أن الوزيرين اتفقا على أهمية تعزيز التعاون والتنسيق من أجل حماية الأمن القومى العربي، وتكثيف جهود مكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، ومواجهة محاولات التدخل في الشؤون الداخلية للدول العربية.

وأطلع الوزير المصري معالي الدكتور أنور قرقاش على نتائج اتصالاته ومقابلاته خلال زيارته الأخيرة لواشنطن، وتبادل الطرفان التقييم بشأن مستقبل العلاقات العربية مع الإدارة الأميركية الجديدة، وأهم ما تمخض عن لقاء القاهرة الأخير مع الشخصيات الليبية المؤثرة من أفكار ومقترحات، مشددا على ضرورة إتاحة الفرصة للشعب الليبي لتحديد أولوياته واختياراته دون أي تدخل خارجي. واستعرض وزير الخارجية المصري رؤية بلاده فيما يتعلق بسبل استئناف عملية المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.