• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أيام معدودات

العشر الأواخر.. موسم عظيم وأفضل ليالي رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

أحمد محمد (القاهرة)

للعشر الأواخر من رمضان خصائص ليست لغيرها من الأيام، لذلك كان النبي (صلى الله عليه وسلم)، يجتهد في العمل فيها أكثر من غيرها من الليالي والأيام من أنواع العبادة، من صلاة وقرآن وذكر وصدقة وغيرها، هي أفضل ليالي رمضان، وتخصيصها يدل على فضلها، وهي آخر الشهر والأعمال بالخواتيم، وهي ثلثه الأخير، وقد فضل الله الثلث الأخير من النهار إذ فيه صلاة العصر، والثلث الأخير من الليل إذ فيه ينزل الرب تعالى إلى السماء الدنيا نزولاً يليق بجلاله، والثلث الأخير من العام، إذ فيه رمضان وأشهر الحج.

الطاعة والعبادة

وللعشر الأواخر من رمضان عند النبي (صلى الله علية وسلم) وأصحابه هدى خاص، فقد كانوا أشد ما يكونون حرصاً فيها على الطاعة والعبادة والقيام والذكر، عن عائشة رضي الله عنها: «أن النبي كان يجتهد في العشر الأواخر ما لا يجتهد في غيرها»، وقالت: «كان النبي إذا دخل العشر شد مئزره، وأحيا ليله، وأيقظ أهله»، وقالت: «كان النبي يخلط العشرين بصلاة ونوم، فإذا كان العشر شمر وشد المئزر».

فقد دلت هذه الأحاديث على فضيلة هذه العشر، وشدة حرص النبي (صلى الله عليه وسلم)، على اغتنامها والاجتهاد فيها بأنواع القربات والطاعات، فينبغي على المسلم أن يفرغ نفسه فيها، ويخفف من الاشتغال بالدنيا، ويجتهد فيها بالعبادة من صلاة وقراءة، وذكر وصدقة، وصلة للرحم، وإحسان، فإنها أيام معدودة.

ليلة القدر ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا