• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

صوموا تصحوا

التمر والزبادي والفول.. نجوم مائدة السحور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

مع صيام أيام الشهر الكريم التي تصادف شهري يونيو ويوليو، وارتفاع درجتي الحرارة والرطوبة، وامتداد ساعات الصيام إلى أكثر من 15 ساعة، يتزايد الشعور بالجوع والعطش مع عدم حرص البعض على تناول الأغذية التي تقلل الشعور بالجوع والعطش في وجبة السحور على وجه التحديد، وتناول وجبات أخرى سريعة الهضم.

في هذا السياق، تبرز خبيرة التغذية خلود الزياني أهمية تناول بعض أنواع الغذاء في السحور مثل التمر، الذي يعد واحداً من أهم الأطعمة الرئيسة على المائدة الرمضانية، وهو من الأطعمة المعروفة باحتوائها على السعرات الحرارية العالية، ويضيف للجسم الطاقة التي يحتاج إليها للقيام بالأنشطة المختلفة، كما يجنب الشعور بالجوع أو الحاجة إلى تناول الطعام خلال فترة الصوم. فضلاً عن فوائد الألياف الموجودة فيه على تحسين أداء الجهاز الهضمي، والتخلص من الإمساك.

وتتابع «التمر غني بعنصر الماغنسيوم والمعروف بخواصه المضادة للالتهاب، وتؤكد دراسات أن التمر يقلل من فرص الإصابة بأمراض مثل التهاب المفاصل، أمراض القلب والأوعية الدموية، الزهايمر والأمراض الأخرى المرتبطة بحدوث التهاب. كما يعمل الماغنسيوم الموجود في التمر بنسبة عالية على خفض مستوى ضغط الدم».

وللزبادي أهمية على السحور، إلى ذلك، تقول الزياني، إن «الزبادي» يحتوي على الخمائر الطبيعية التي تنظم حركة الأمعاء والقولون، إضافة إلى أنه غني بالكالسيوم والبروتين اللذان يقللان من فرص الإصابة بالانتفاخ والتهابات القولون. وتنصح بتناول البيض على السحور لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاج إليها الجسم كمادة الكولين، التي تعد مادة أساسية لتكون الدماغ، كما يحتوي البيض على نسبة كبيرة من البروتين، الذي يساعد في التقليل من الشعور بالجوع خلال فترة الصوم.

وتضيف الزياني: «الفول أيضاً من البقوليات التي يفضل تناولها على وجبة السحور، التي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والعناصر المغذية للجسم، والتي تعمل على التقليل من الشعور بالجوع خلال فترة الصوم عند تناوله في وجبة السحور؛ لأن الفول من الأغذية بطيئة الهضم وهذا يعني توفيره لطاقة الجسم خلال اليوم».

وحول الفواكه الضرورية على وجبة السحور، تذكر أن التفاح يعد من الأغذية التي ينصح أطباء التغذية بتناولها على وجبة السحور لاحتوائها على نسبة كبيرة من الألياف والمياه والفيتامينات القابلة للذوبان، ما يجعلها غذاءً مثالياً للتقليل من الشعور بالجوع والعطش خلال فترة الصوم، وأيضاً الموز، فهو من الفواكه الغنية بالبوتاسيوم، ما يساعد في تقليل الشعور بالجوع والعطش، كما يحتوي على نسبة من السكر تقلل فرص الشعور بالضعف خلال فترة الصوم في حالة تناوله على وجبة السحور.

وينصح أطباء بتناول الأغذية الغنية بالألياف الغذائية التي تساعد في التقليل من الشعور بالجوع وتنظيم نسبة السكر بالدم، مثل الشوفان الذي يساعد على التحكم في الشعور بالجوع خلال فترة الصوم.

وعن الأطعمة التي يجب تجنبها في وجبة السحور على وجه التحديد، تقول الزياني إنها تشمل الأطعمة المقلية، والأطعمة المالحة، كالمخللات، والحلويات فتلك الأغذية تعمل كفاتح للشهية، كما أنها سهلة وسريعة الهضم ما يزيد الشعور بالجوع في وقت الصوم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا