• الخميس 02 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م
  02:19    لا اتفاقات ثنائية مع بريطانيا قبل انجاز مفاوضات بريكست (هولاند)         02:24    برلماني ألماني: السلطات أخفقت في تصنيف خطورة أنيس العمري قبل تنفيذه هجوم برلين    

وفق دراسة أميركية

الصوم وسيلة مثلى للحفاظ على الصحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 08 يوليو 2015

كاليفورنيا (إينا)

وجدت دراسة جديدة في جامعة جنوب كاليفورنيا، أن النظام الغذائي المعتمد على أسلوب يحاكي الصوم بالامتناع طيلة النهار عن تناول الطعام والشراب، هو الأسلوب الأمثل للاحتفاظ بصحة سليمة.

وقال الباحث فالتر لونغو، من جامعة جنوب كاليفورنيا، إن النهج الذي يقوم على الحد من البروتينات والسكريات يبدو أنه يعرقل عمليات معينة في الجسم، وقد يؤدي ذلك إلى مرض السكري، وحتى السرطان.

وتوصل لونغو والباحثون معه إلى أن الصوم لأسابيع أظهر نتائج أفضل بكثير من الحد يومياً من البروتينات والسكريات، وفقاً لموقع «روسيا اليوم».

وحين طبّق فريقه تجاربهم على فئران في منتصف العمر، بعضها كانت تتبع نظاماً غذائياً أساسه الحد من البروتينات والسكريات، والبعض الآخر اتبع نظاماً يعتمد على الصوم، وجد الفريق أن المجموعة الثانية عاشت فترة أطول، واحتوت أجساد هذه الفئران على نسبة أقل من الدهون، كما انخفض لديها معدل الإصابة بالسرطان، وكانت الخسارة في كثافة العظام أقل.

ورأى الباحثون لدى هذه المجموعة ازدياداً في أعداد الخلايا الجذعية، ما يوحي بأن ظروف الصوم قتلت الخلايا الضعيفة القديمة، وسمحت للخلايا الأحدث بالنمو.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا