• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

بحث خطة استراتيجية للتعاون الخليجي في مجال الأرصاد الجوية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

بدأت أمس، أعمال الاجتماع السنوي العاشر للجنة الدائمة للأرصاد الجوية والمناخ في دول مجلس التعاون، والذي يعقد في المملكة العربية السعودية بمشاركة الإمارات ، وتطرق الاجتماع إلى وضع مشروع الخطة الاستراتيجية للتعاون في مجال الأرصاد الجوية ولمناقشة رؤية خادم الحرمين الشريفين في كيفية تعزيز مسيرة العمل الخليجي المشترك، والذي يقوم بصياغتها الفريق القانوني المكلف بذلك.

وتأتي أهمية الاجتماع السنوي للجنة الدائمة للأرصاد الجوية والمناخ في أنه يناقش العديد من البنود والمقترحات التي تعالج أية معوقات ومشاكل تواجه مرافق الأرصاد الجوية في دول مجلس التعاون.

وقال الدكتور عبد الله المندوس المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل الذي ترأس الوفد المشارك، «إن اللجنة تناقش خدمات الأرصاد للملاحة الجوية التي تعد ضمن أهم المواضيع التي تتعلق بالسلامة الجوية، بالإضافة إلى مناقشة مستجدات إبرام مذكرة التفاهم بين دول مجلس التعاون وإدارة الأرصاد الجوية في الصين، والتي رأت معظم الدول الأعضاء أهمية إنجاز هذه المذكرة في أقرب وقت وحددت كل دولة المجالات التي يجب أن تتضمنها المذكرة على أن يتم تلخيصها في بنود مجمعة تشمل كافة جوانب التعاون على أن تستكمل كل الدول مقترحاتها حول إبرام هذه الاتفاقية في أقرب وقت».

وأضاف المندوس: «إن هناك العديد من المجالات التي سيتم فيها اللجوء للربط بين مرافق الأرصاد في دول مجلس التعاون، ومنها على سبيل المثال الأقمار الصناعية في مجال الأرصاد الجوية، ومناقشة استكمال الربط بين رادارات الطقس على مستوى دول مجلس التعاون، وتحديد دور كل دولة في مجال الأرصاد الزراعية، ولن نغفل الزلازل وعملية الربط الزلزالي بين دول المجلس، ودراسة وضع مشروع قانون موحد للأرصاد الجوية، والتأكيد على أهمية تنمية القدرات البشرية عن طريق التدوير وتبادل الخبرات بين مرافق الأرصاد الجوية بدول «التعاون»، وإنشاء فريق علمي لدراسة ومتابعة التغيرات المناخية بالمنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا