• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  01:55    وزير خارجية روسيا: مقاتلو المعارضة الذين يرفضون مغادرة شرق حلب سيتم التعامل معهم باعتبارهم إرهابيين         01:56    لافروف: روسيا ستدعم عملية الجيش السوري ضد أي مقاتلين معارضين يبقون في شرق حلب     

تستهدف المسنين وذوي الإعاقة

«الشؤون» تطلق حملة «ولو بدرهم» الإنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

مريم الشميلي (رأس الخيمة)

أطلقت وزارة الشؤون الاجتماعية يوم أمس، وعلى مستوى الدولة، حملة إنسانية تحت عنوان «ولو بدرهم»، والتي استهدفت المسنين وذوي الإعاقة في تسع مناطق، وهي دبي، عجمان، ورأس الخيمة، أم القيوين، والفجيرة، وجلفار، دبا الفجيرة، وكلباء، وانتهاءً بخورفكان، وذلك تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني الإماراتي 2015، والتي تنبع من خلال رؤية الوزارة في خلق مجتمع متلاحم مسؤول ومشارك في التنمية الاجتماعية، وذلك برعاية مريم الرومي وزيرة الشؤون الاجتماعية.

وقال ناجي الحاي، وكيل الوزارة بالإنابة: «إن الحملة تأتي تزامناً مع يوم زايد للعمل الإنساني الذي تتسارع فيه المؤسسات والأفراد في تنظيم الفعاليات الإنسانية على مستوى الدولة، وذلك تأكيداً على تعاضد المجتمع الإماراتي، وحبهم لمثل هذه المبادرات الاجتماعية التي ترسم البهجة والسعادة في قلوب مستحقيها من ذوي الدخل المحدود، وفئات تستحق أن نمد لها يد الخير».

وأوضح الحاي بأن حملة «ولو بدرهم» أتت بعد عملية المسح للحالات المستحقة من كبار السن وذوي الإعاقة لأجهزة وأدوات صحية تعد من الضروريات، حيث قامت المؤسسة بتوفير حقيبة للمسنين في تسع مناطق، وتحتوي الحقيبة على جهاز قياس ضغط الدم، وجهاز قياس نسبة السكر، وجهاز درجة الحرارة، وحقيبة إسعافات أولية، وأربطة ومثبتات، وعصا مساعدة على المشي، ومنظمة أدوية، وكرة لتقوية عضلات الأطراف العلوية، وكريمات لعلاج الجروح والحروق، وكمادات التبريد والتسخين، وسرير كهربائي، وكرسي متحرك، وجهاز تنفس، وجهاز أكسجين، بالإضافة إلى فيلم توعوي عن كيفية التعامل مع المسن من قبل أسرته ومحيطه.

بدروها، قالت إيمان المطوع، مدير مركز التنمية الاجتماعية رأس الخيمة: «إن مساندة مختلف فئات المجتمع ودعمها ينبثق من روح التآخي والتراحم التي علمها لنا إياها المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد، رحمه الله، وذلك من خلال الانتقال من منهجية الرعاية إلى التنمية، وتعزيز الشعور بالمسؤولية الاجتماعية لدى فئات المجتمع كافة»، منوهاً أن من الأهداف الاستراتيجية للمركز تمكين الفئات الضعيفة في المجتمع من الاندماج والمشاركة الفعالة، وتعزيز استقرار الأسرة الإماراتية، وتقوية الصلات الاجتماعية، وذلك عبر المساهمة في تلبية احتياجات المجتمع المحلي، وتحسين ظروف البيئة، والاهتمام بالطفولة والأمومة، وإحاطتها بالقدر اللازم من الرعاية الاجتماعية والإرشادية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض