• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

التقى القيادات الرياضية والشبابية وممثلي الإعلام الرياضي في الدولة

محمد بن راشد: الجسم السليم المعافى مصدر سعادة الإنسان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

دبي (وام) التقى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ،رعاه الله، في قصر سموه في زعبيل مساء أمس بحضور سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية القيادات الرياضية والشبابية وممثلي الاعلام الرياضي والصحافة الرياضية في الدولة وتبادل معهم سموه التهاني بالشهر الفضيل. وأكد سموه خلال اللقاء أهمية الرياضة في حياة الانسان معتبرا أن الجسم السليم المعافى هو مصدر سعادة الانسان حيث لا يمكن أن يكون الشخص سعيدا إذا كان عليلا في صحته. وتقبل سموه التهاني بالمناسبة المباركة من رئيس وأعضاء اللجنة الاولمبية الوطنية ورئيس وأعضاء مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ورؤساء ونواب رؤساء الاتحادات الرياضية ورؤساء الأندية الرياضية في الدولة ومسؤولي وممثلي الإعلام والصحافة الرياضية الذين تمنوا لسموه موفور الصحة والسلامة ولقيادتنا الرشيدة دوام العزة والعطاء والسعادة. وتجاذب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور أطراف الحديث حول الشؤون والقضايا الرياضية الوطنية وسبل نشر وترسيخ ثقافة ممارسة الرياضة بجميع تلاوينها وألعابها في المجتمع خاصة في أوساط الشباب من الجنسين من أجل بناء قاعدة صلبة والتأسيس لحركة رياضية نشطة وفاعلة محليا وإقليميا ودوليا على مختلف المستويات. وحث سموه المسؤولين في قطاعات الرياضة والشباب على تشجيع جميع فئات وشرائح المجتمع على ممارسة الرياضة اليومية وجعلها نمطا حضاريا يعيشه كل فرد في مجتمعنا كي نخلق مجتمعا سليما وسعيدا قويا في طاقته الايجابية ومنتجا في عمله ووظيفته قادرا على قهر التحديات اليومية التي قد تواجهه خلال أداء مهامه في شتى الحقول والميادين. وأشاد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بأهمية التمارين الرياضية اليومية كي يبقى الجسم في حالة حركة وجهوزية للدخول في المنافسة الرياضية أيا كان نوعها وتحقيق الفوز والنجاح، مؤكدا سموه أنه شخصيا يمارس التدريب اليومي على مختلف أنواع الرياضات التي تستهويه خاصة ركوب الخيل والمشي وهذا ما يساعده على أن يظل في لياقته البدنية الكاملة واستعداده لخوض المنافسات الميدانية بثقة واطمئنان. وفي هذا السياق فقد أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بإقامة يوم رياضي وطني مفتوح لكل فئات ومكونات المجتمع بالتزامن مع احتفالات دولتنا باليوم الوطني الرابع والاربعين وكلف سموه سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الاولمبية الوطنية لتنفيذ أمر سموه واتخاذ الترتيبات اللازمة من اجل ذلك. وأكد سموه أن حكومته لديها استراتيجية وطنية متكاملة تختص برعاية الشباب وتأهيلهم وتشجيعهم ودعمهم في صقل مواهبهم ومهاراتهم الرياضية وغير الرياضية كون الشباب يشكلون الشريحة الأكبر في مجتمعنا وعليهم مسؤولية كبيرة في التخطيط والبناء والابتكار والريادة من أجل تحقيق أهدافنا الوطنية العليا. وقد توجه الحضور بالشكر والعرفان إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وقيادتنا الرشيدة على دعمهم اللا محدود لقطاع الرياضة والشباب وتشجيعهم لجميع الانشطة الرياضية من خلال الدعم المادي والمعنوي لكل الاتحادات والأندية والمجالس والفعاليات الرياضية على المستويين المحلي والخارجي مثمنين عاليا هذا الدعم والعطاء الذي يضع على عاتق الشباب والقيادات الرياضية مسؤولية وطنية غالية لترسيخ حضور ومشاركة دولتنا بإيجابية في المهرجانات والبطولات الرياضية والشبابية الاقليمية والدولية ورفع راية الإمارات عالية خفاقة في المحافل الرياضية الدولية دائما وابدا. وحضر اللقاء معالي الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد الإمارات للهجن وسمو الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم مدير دائرة إعلام دبي ومعالي عبدالرحمن بن محمد العويس وزير الصحة رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة ومعالي اللواء محمد خلفان الرميثي عضو المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ومطر محمد الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي. وقد تناول الجميع طعام الإفطار على مأدبة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم الرمضانية العامرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض