• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

منح دراسية رياضية كاملة للمتفوقين رياضياً

أكاديمية اسباير.. «المشروع الحلم»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

الدوحة (الاتحاد)

يطلقون على أكاديمية اسباير في قطر «المشروع الحلم»، لأنها صانعة الأبطال، والمساهم الأول في الإنجازات التي حققتها الرياضة القطرية في الفترة الماضية، وتهدف اسباير منذ تأسيسها 2004، لتحقيق العديد من الأهداف أهمها اكتشاف المواهب الرياضية الواعدة وصقلها وتحويلها إلى أجيال من الأبطال الاستثنائيين في الرياضة والحياة قادرين على التمثيل الأمثل لمختلف المنتخبات الوطنية القطرية في مجموعة من الرياضات المختلفة، بالإضافة إلى العمل كمصدر إلهام للمجتمع يعمل على الترويج للثقافة الرياضية في دولة قطر والمنطقة المجاورة.

بعد مرور نحو عقد من الزمن فقط على إنشائها، بدأت برامج الأكاديمية ومخرجاتها بالفعل تؤتي ثمارها من خلال تخريج نخبة المميزين لمختلف المنتخبات الوطنية القطرية في أنواع رياضية مختلفة.

وساهمت الأكاديمية في صناعة الثمرة الأولى التي تجني الذهب والفضة والبرونز من خلال نجمها الأول معتز برشم بطل العالم في الوثب العالي وصاحب الفضية التاريخية لبلاده في أولمبياد ريو لأول مرة في تاريخ قطر بعد أن سبق أن توج بالبرونزية في أولمبياد لندن 2016.

وتجهز اسباير لاعبين أبطال في كافة مجالات الرياضة بطرق أكاديمية وعلمية مدروسة بداية من تعليمهم في الأكاديمية حتى التخرج، عبر تقديم مجموعة برامج تنموية متكاملة في المجالات الأكاديمية التعليمية والرياضية والاجتماعية، والاهتمام بالتعليم وليس الرياضة فقط، يوجد بالأكاديمية خمس إدارات رئيسية متخصصة في رعاية الطلاب الرياضيين، هي: إدارة كرة القدم، وإدارة علوم وأداء كرة القدم، وإدارة الرياضة (رياضات مختلفة عدا كرة القدم)، وإدارة العلوم الرياضية، وإدارة التعليم ورعاية الطلاب.

وتقدم اسباير منحاً دراسية رياضية كاملة للمميزين والمتفوقين رياضيا من طلاب المدارس الذين يلتحقون ببرامجها بصفة دوام كامل بداية من الصف السابع ويتخرجون منها بإكمال الدراسة في الصف الثاني عشر أي بين سن 11 و 18 سنة، وبالتالي تخلق الموازنة السليمة بين التعليم والرياضة، وتعمل على خلق البيئة المثالية التي تتيح التعلم سواء في الفصل الدراسي أو في الملاعب، وأغلبية الخريجين استمروا في تعليمهم الجامعي، إلى أن تخرج في الأكاديمية حتى عام 2016، 10دفعات، وتخرج من الأكاديمية مهندسون وطيارون وأطباء وصيادلة وفنيون في مجالات مختلفة بالإضافة إلى نجوم رياضيين في رياضات مختلفة يحملون علم قطر عاليا في المناسبات الرياضية القارية والدولية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا