• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

متظاهرون عراقيون يغلقون الحدود أمام الزوار الإيرانيين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يوليو 2011

خانقين (أ ف ب) - أغلق عشرات المتظاهرين العراقيين أمس معبر المنذرية الحدودي الذي يتبع محافظة ديالى، في وجه زوار إيرانيين احتجاجاً على قطع طهران لمياه نهر الوند الذي ينبع من أراضيها عن منطقتهم.

ونظمت التظاهرة بدعوة من منظمات أهلية وجمعيات زراعية تابعة لقضاء خانقين في ديالى. وقال قائمقام القضاء محمد عثمان إن “التظاهرة منعت 360 زائراً إيرانياً بينهم نساء من دخول العراق”.

وتجمع المتظاهرون عند المعبر الحدودي الذي يقع شرق خانقين، وحملوا لافتات باللغتين العربية والكردية كتب عليها “تجفيف نهر الوند يعني موت البيئة”، و”قطع ماء الوند جريمة بحق جميع الكائنات الحية”. ومنع المتظاهرون تسع حافلات تقل زوارا آتين من إيران من دخول الأراضي العراقية لزيارة العتبات المقدسة.

وقال شيركو صلاح “57 عاماً”، وهو فلاح من خانقين “سنبقى نتظاهر على الطريق الرئيسي ونمنع دخول أي زائر إيراني ونمنع حتى البضائع الإيرانية من دخول العراق إلى أن يفتحوا ماء نهر الوند”.

وناشد حسام عزيز “27 عاماً” عضو الجمعية الفلاحية في خانقين “الحكومة الإيرانية أن ترحم أهالي خانقين وتفتح مياه نهر الوند لإعادة الحياة لهذه المنطقة”.

وتعاني خانقين مثل عدد كبير من المناطق القريبة من الحدود العراقية الإيرانية مشكلات جراء شح المياه. ويشهد العراق جفافاً شديداً منذ أعوام، إضافة إلى انخفاض منسوب نهري دجلة والفرات اللذين ينبعان من تركيا وإيران.