• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

في ندوة «عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية»

علي النعيمي: زايد قيادة استثنائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

أبراهيم الملا

إبراهيم الملا (عجمان)

برعاية الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، وحضور معالي الشيخ ماجد بن سعيد النعيمي رئيس الديوان الأميري بعجمان، نظمت جمعية عجمان للتنمية الاجتماعية والثقافية، مساء أمس الأول بمقرها في منطقة مشيرف بعجمان، ندوة بعنوان «زايد في الذاكرة الإسلامية»، قدمها الدكتور علي راشد النعيمي مدير جامعة الإمارات، الذي استعرض العديد من المواقف الإنسانية الكبرى والمبادرات الخيرية المشهودة التي قدمها الراحل الكبير الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان - طيب الله ثراه - وساهم بقوة في تعميم منافعها وخيراتها على المجتمع المحلي والعربي والإسلامي والعالمي.وقال د. النعيمي: إن الحديث عن الشيخ زايد واستحضار مآثره في ذكرى رحيله هو حديث ذو شجون لكل من عايش فترة ما قبل الاتحاد، ولكل من اختبر المعاناة التي واجهها أهل الإمارات في تلك الفترة أثناء سفرهم واغترابهم في البلدان المجاورة والأخرى البعيدة، ثم عايش الفترة اللاحقة بعد قيام الدولة وما تحقق فيها من طفرة وتقدم وتطور على جميع المستويات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية والتعليمية والتنموية على يد زايد باني ومؤسس الاتحاد وبتعاون إخوانه حكام الإمارات.

كادر // علي النعيمي // ندوة عجمان

منظومة من الأخلاق والقيم الحميدة

واستعرض النعيمي أمام الحضور عددا من الأشرطة الأرشيفية المسموعة والمرئية للشيخ زايد، وبدأها بشريط مسجل لآخر اجتماع لدول المجلس التعاون الخليجي وتحدث فيها زايد بكل عفوية وتلقائية أمام قادة وزعماء الخليج، ونبههم فيها إلى ضرورة مراقبة الله في كل مشاريعهم وسياساتهم تجاه شعوبهم، وإدارة بلدانهم بضمير يقظ وحيّ يراعي حقوق مواطنيهم، وعرّج على الأخلاقيات العالية التي يجب يترجمها الإنسان على الأطفال والآباء والأمهات وعلى أقرب الناس إليه، وصولا إلى الشريحة الأكبر من أبناء الوطن.

كما استعرض النعيمي شريطاً مصوراً للمقولة الشهيرة والمؤثرة لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة في ذكرى رحيل زايد، والتي أكد فيها ضرورة تطبيق فكر زايد، واعتباره فكراً لصيقاً بمصير الأمة ومستقبلها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا