• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

فتح النار على اتحاد الكرة السعودي

القحطاني:ما بني على باطل هو باطل!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 19 يناير 2015

ملبورن (أ ف ب)

شن هداف المنتخب السعودي السابق ياسر القحطاني هجوماً على اتحاد اللعبة بعد الخروج من الدور الأول لكأس آسيا 2015 لكرة القدم أمس في ملبورن. وكتب القحطاني (32 عاماً) نجم نادي الهلال على تويتر: «ما يحصل من نتائج سلبية للمنتخب السعودي يتحمله الاتحاد السعودي، ما بني على باطل هو باطل، من المستحيل تحقيق نتائج إيجابية في ظل تخبط التخطيط، كثرة تغير الإدارات والمدربين خلال ثلاث سنوات أمر يبين، ويثبت أن السياسة الإدارية والتخطيط للمنتخب من قبل الاتحاد لم يكن صحيحاً».

وحقق المنتخب السعودي بداية بطيئة في النهائيات بخسارته أمام الصين صفر-1 الأسبوع الماضي في بريزبين عندما أهدر مهاجمه هزازي ركلة جزاء في الشوط الثاني، لكنه عوض في الثانية بفوزه الصريح على كوريا الشمالية 4-1 الأربعاء في ملبورن، قبل أن يسقط أمام أوزبكستان 1-3 عندما كان بحاجة للتعادل كي يتأهل. وانتقد القحطاني الإبقاء على المدرب السابق الإسباني خوان رامون لوبيز كارو حتى ما قبل النهائيات، ثم الاستعانة بالروماني كوزمين أولاريو قبل أيام من بدء البطولة: «لماذا لم يتم تغيير المدرب من قبل كأس الخليج، على الأقل يكون هناك متسع من الوقت للاستعداد للنهائيات بشكل أفضل، الاستقرار الفني في أي جهاز تدريبي مهم بشكل كبير وأمر لابد منه».

واستلم المدرب أولاريو تدريب السعودية بالإعارة من الأهلي الإماراتي قبل أسابيع قليلة من انطلاق كأس آسيا، وذلك إثر إقالة الإسباني خوان رامون لوبيز كارو بعد خسارة المنتخب أمام قطر في نهائي كأس الخليج التي أقيمت في نوفمبر الماضي.

ورأى القحطاني الذي أجرى مؤخراً عملية جراحية بركبته في ألمانيا أن «اللاعب السعودي يملك من المهارة ما لا يملكه غيره من لاعبي المنتخبات الآسيوية، لكنه يحتاج إلى إعداد قبل المشاركة في أية بطولة، البنية الجسمانية لم تكن عائقاً، لكن التشتيت الذهني للاعب والضغط هو السبب». وانتهى حلم السعودية بإحراز لقبها الأول منذ 1996 والرابع في تاريخها (توج به أعوام 1984 و1988 و1996، وخسر النهائي أعوام 1992 و2000 و2007).

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا