• الجمعة 02 محرم 1439هـ - 22 سبتمبر 2017م

مهرجان احتفالي باستاد آل مكتوم 9 يناير

النصر يواجه هامبورج في النسخة الأولى لكأس حمدان بن راشد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

معتصم عبدالله (دبي)

أعلنت اللجنة المنظمة العليا لبطولة كأس حمدان بن راشد آل مكتوم للتحدي، إقامة النسخة الأولى للبطولة بمباراة تجمع الفريق الأول بنادي النصر أمام ضيفه فريق هامبورج الألماني في التاسع من يناير المقبل على استاد آل مكتوم بنادي النصر في دبي، على أن تشهد النسخ المقبلة للبطولة التي تنظم بشكل سنوي مشاركة أوسع لعدد أكبر من الأندية الأوروبية والعالمية.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بمقر النادي في دبي أمس الأول بحضور أحمد خوري نائب رئيس نادي النصر، والذي أكد على أن تنظيم البطولة يأتي بتوجيهات من سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس نادي النصر، وذلك بهدف حضور نخبة من أندية العالم للتباري في دبي، ونادي النصر بشكل سنوي، لافتاً الى أن الاستفادة من تنظيم البطولة لاتقتصر على الفريق الأول، حيث ستكون البطولة بمثابة مهرجان عائلي للأكاديمية ومدرسة كرة القدم والجاليات الأجنبية في إمارة دبي.

وذكر خوري أن اللجنة سعت للتنسيق للبطولة من خلال التواصل مع مروان بن غليطة رئيس اتحاد الكرة، ومطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي، وأبدى الجميع ترحيبهم بالتعاون من أجل إنجاح هذا الحدث الرياضي الكبير، لافتاً الى أن النسخ المقبلة للبطولة ستشهد تنسيقاً أكبر بشأن موعد المباريات، بحيث لا تتضارب مع إقامة منافسات محلية أو غيرها، حيث يتزامن موعد النسخة الأولى للبطولة الحالي مع مباراتي الدور نصف النهائي لكأس الخليج العربي.

وحول مدى أهمية المباراة للجهاز الفني للفريق الأول، وأكد خوري أن اللجنة سعت الى التنسيق مع اللجنة الفنية لشركة كرة القدم بالنادي، والمدير الفني للفريق الأول الروماني دان بيتريسكو الذي رحب بدوره بإقامة المباراة القوية، التي تدعم إعداد «العميد» للدور الثاني لدوري الخليج العربي، وأضاف «النصر يمر بأصعب فتراته بعد الخروج من الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا، بعد تداعيات قضية إيقاف اللاعب فاندرلي مهاجم الفريق، علاوة على الإصابات الى لحقت بعدد من لاعبيه الأساسين خلال الفترة الماضية، والمباراة أمام هامبورج بمشاركة فاندرلي ستكون تجربة حقيقية لإعداد الفريق للدور الثاني»، ولفت إلى ترحيب الروماني بيتريسكو بإقامة المباراة، والتي تعد تجربة قوية للوقوف على جاهزية اللاعبين، مع عودة المصابين قبل انطلاق الدور الثاني للدوري.

ورداً على سؤال حول استقدام الفرق الأوروبية فقط في البطولة قال «نسعى لاستضافة الفرق الأوروبية من البطولات الكبرى مثل الدوري الإنجليزي والإسباني والألماني لما تتمتع به هذه الفرق من شعبية كبيرة، كونها تضم مجموعة من أشهر اللاعبين، وفي المقابل نحن نرحب بمشاركة أقوى الفرق من جميع أنحاء العالم، وقد يتم مستقبلاً دعوة فرق آسيوية من مدارس كروية مختلفة حتى الدوري الهندي الذي تطور بشكل ملحوظ في الفترة الماضية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا