• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

195 ألف وجبة إفطار قدمتها «الأعمال الخيرية» في 12 دولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

عجمان (وام)

ابتهل الصائمون في 12 دولة تنفذ هيئة الأعمال الخيرية مشروع إفطار صائم فيها إلى الله سبحانه بحفظ دولة الإمارات العربية المتحدة وحكومتها الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله،لما تقدمه من رعاية للمحرومين حول العالم وما تبذله الهيئة من دور لتنفيذ مشروع إفطار صائم منذ سنوات طويلة للتخفيف عن المحتاجين خلال شهر رمضان الفضيل.

وأعلنت هيئة الأعمال الخيرية عن تقديم أكثر من 130 ألف وجبة إفطار للصائمين خارج الدولة خلال الفترة الماضية من شهر رمضان بقيمة مليون و804 آلاف و200 درهم، وذلك ضمن استراتيجية الهيئة التي تستهدف نحو 195 ألف صائم مع نهاية شهر رمضان وبمعدل 6500 وجبة إفطار يومية بقيمة إجمالية تبلغ مليونين و925 ألف درهم.

وقال عبد الله العوضي الأمين المساعد للشؤون المالية والإدارية لهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية: «تغمرنا السعادة ونحن نرى جموع الصائمين وهي تبتهل إلى الله سبحانه بحفظ دولتنا الغالية وحكومتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.. وقال إننا نفخر بنتيجة جهودنا التي تواصل مد الأيادي البيضاء إلى المحتاجين بشكل يسلط الضوء على مكانة دولتنا الكبيرة والرائدة في المجال الخيري والإنساني».

وتتضمن قائمة الدول التي تواصل هيئة الأعمال الخيرية تنفيذ مشروع إفطار صائم فيها كلاً من النيجر والسنغال والسودان في أفريقيا وفلسطين والعراق والأردن ولبنان وقرغيزيا والهند وإندونيسيا في آسيا وكوسوفا والبوسنة في أوروبا.

ويأتي تنفيذ مشروع إفطار الصائمين خارج الدولة ضمن استراتيجيات هيئة الأعمال الخيرية الخاصة بتنفيذ «حملة بذور الخير» التي تضمنت عديداً من المشاريع الرمضانية المهمة، إضافة إلى إفطار الصائم، وهي زكاة المال وزكاة الفطر وكسوة العيد والمير الرمضاني.. وتواصل الفرق الميدانية للهيئة تنفيذها ضمن الجدول الزمني المحدد، وفي ضوء استيعاب أكبر شريحة ممكنة من المستفيدين المسجلين لدى الهيئة، والتي تحدد فيها عادة شدة الحاجة وعدد أفراد الأسرة وطبيعة الاحتياجات المطلوبة.

على صعيد متصل تستعد الفرق الميدانية لهيئة الأعمال الخيرية الإماراتية وفي ضوء الكشوف الخاصة بالعائلات من ذوي الدخل المحدود لتنفيذ مشروع توزيع أموال الزكاة حيث خصصت الهيئة 5.5 مليون درهم لتوزيعها على آلاف الأسر داخل وخارج الدولة، إضافة إلى شمول 7 آلاف عائلة بمشروع زكاة الفطر بقيمة 1.5 مليون درهم في حين سيتم تنفيذ مشروع كسوة العيد ليشمل 20 ألف شخص داخل وخارج الدولة بقيمة مليون درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض