• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

رأي وتحليل

تشجيع الابتكار والأفكار الإبداعية التحويلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 ديسمبر 2016

ماريلين هيوسون

أصبح العالم أكثر تنافسية وتكاملاً مقارنة بالحقب التاريخية السابقة، ويرجع ذلك إلى التغيرات الهائلة والمتسارعة في التجارة ووسائل النقل والاتصال وسط توقعات بأن يتضاعف النمو الاقتصادي العالمي خلال السنوات الـ 25 المقبلة.

ونتيجة لهذا التحول العالمي الواسع النطاق برزت ضرورة فهم الابتكار ومقوماته وكيفية تشجيعه وتحفيزه في بلداننا وشركاتنا ومؤسساتنا الاجتماعية.

ومن المؤكد أن الأمم التي تحرص على تحفيز الابتكار ودعم مقوماته ستحصد فوائد هائلة ستمكنها من تحقيق التميز والريادة من خلال تعزيز النمو الاقتصادي والأمن وتوليد المزيد من الفرص الاقتصادية وتوفير فرص عمل مستدامة في القطاعات الرئيسة.

وأظهر تقرير التنافسية العالمية لعام 2016 والذي صدر خلال المنتدى الاقتصادي العالمي، أن الابتكار سيكون عنصراً حاسماً ومحركاً أساسياً للنمو في السنوات المقبلة. والسؤال اليوم يكمن في كيفية تمكن قادة الحكومات والقطاعات الاقتصادية والمجتمع بصورة عامة من تشجيع التقنيات التحويلية والأفكار الخلاقة التي تؤدي إلى الابتكار وتدعم دورة النمو في دولهم.

ونرى أن وجود ثلاثة عناصر أساسية يمكن أن تساعد الدول وتمنحها الأسبقية والتميز في مجالات الابتكار.

ويتمثل العنصر الأول في وضع سياسات سليمة وواضحة ترسخ الدعائم الأساسية للاستثمار الثابت والمستدام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا