• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

المتخصصون ينصحون بالتركيز على الضروريات وترتيب الأولويات الاستهلاكية

السلع الكمالية.. حمى شرائية تطيح ميزانيات الأسر والأفـراد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

بسام عبدالسميع (أبوظبي)-

وأكد مسؤولو منافذ بيع ومختصين في القطاع الاستهلاكي أن القاطنين ينفقون المال على سلع كمالية وفي مناسبات غير ضرورية، تعويضاً عن الفشل في تنظيم حياتهم، ليصبح الشراء مرضاً يحتاج لعلاجات متنوعة، لافتين إلى أن الاستهلاك الترفي يمثل هدراً للقدرات الاقتصادية، فالثروات الاقتصادية ينبغي أن تتوجه إلى تقوية البنية التحتية للمجتمع، والاستهلاك الترفي، يشكل نوعاً من هدر الإمكانات والقدرات الاقتصادية.

وأكدو أن المجتمعات المتطورة تعتمد على توجيه الثروات إلى عمليات إنتاج تعود بالنفع على كافة المجتمع وهو مايتطلب إحياء ثقافة الادخار، لافتين إلى انعكاس النمط الاستهلاكي للأسرة على أطفالها، وأن عملية التنشئة الاستهلاكية يتعلمها الطفل من خلال المشاهدة لوالديه.

ويقول ماجد رحمة الشامسي، رئيس مجلس إدارة الاتحاد التعاوني الاستهلاكي «إن أسواق الإمارات تتميز بتوفر مختلف السلع الغذائية والاستهلاكية لفترات طويلة بالتزامن مع إقبال كبير من المستهلكين على شراء كميات كبيرة من الغذاء والسلع الاستهلاكية دون الحاجة الضرورية لذلك، ليصبح التسوق متعة وترفيها بدلاً من الشراء بهدف الحصول على الاحتياجات.

وأوضح أنه على المستهلك أن يعد قائمة تتضمن احتياجاته الشهرية والموسمية والسنوية ليقوم بشراء هذه الاحتياجات وفق سلوك واع وألا يترك نفسه لتأثير المعروضات والسلع المطروحة بمنافذ البيع المختلفة.

وأفاد، بأن الاتحاد التعاوني يقوم بطرح مبادرات توعوية سنوية مع اليوم الخليجي لحماية المستهلك وكذلك مهرجان التعاونيات السنوي الذي يعقد في مارس من كل عام احتفالا باليوم الخليجي لحماية المستهلك.

وأضاف «تؤكد التعاونيات خلال عروضها ومهرجانها السنوى على ضرورة الشراء الواعي وأن الهدف من المهرجان الحفاظ علي ميزانية الأسرة وإتاحة المجال لتحقيق وفرة مالية جراء طرح السلع بانخفاضات تتراوح بين 10 إلى 30%، ولكن العكس هو ما يحدث، حيث يقبل الناس على شراء كميات كبيرة من هذه العروض دون وجود ضرورة حقيقية لكل هذه المشتريات الكميات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض