• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

حاكم الشارقة في مداخلة بندوة «الثقافة والتنمية»: منهجنا زيادة مدارك الإنسان

عرب والفقي: الثقافة رافعة أساسية للتنمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 نوفمبر 2017

عصام أبو القاسم (الشارقة)

شهد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، مساء أمس في مركز إكسبو الشارقة، الجلسة الحوارية «الثقافة والتنمية»، والتي تأتي ضمن الفعاليات الثقافية المصاحبة لمعرض الشارقة الدولي للكتاب في دورته 36.

وشارك في الندوة الكاتب والباحث محمد صابر عرب، وزير الثقافة المصري الأسبق، إلى جانب الدبلوماسي المصري مصطفى الفقي، مدير مكتبة الإسكندرية، وأشاد المتحدثان بالمبادرات والمشاريع الثقافية الطموحة التي يرعاها ويدعمها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والتي تجاوز نطاقها الحدود المحلية إلى العالم. وقال عرب، الذي يحتفل به معرض الشارقة للكتاب في صفة «شخصية العام الثقافية»، إن صاحب السمو حاكم الشارقة «جعل الثقافة صورة من كل بيت في المجتمع»، مشيراً إلى أن الشارقة «نجحت في المزاوجة بين مقومات التنمية الاقتصادية والثقافية والاجتماعية على نحو فريد».

وفي مداخلة لصاحب السمو حاكم الشارقة، خلال الجلسة حول الثقافة وعلاقاتها بالسياسة، بين سموه أنه من دعاة الثقافة والمعرفة وليس من أصحاب السياسة، وأن من الضرورة النأي بالثقافة عن الأمور السياسية، فللسياسة ظروفها ومتطلباتها، ومنهج الشارقة في مشروعها الثقافي والتنموي عدم الخوض في أمور السياسة والتركيز على خدمة الإنسان وزيادة مداركه العلمية والفكرية.

أشار سموه إلى أن نجاح تجربة إمارة الشارقة في مجال الثقافة والمعرفة ترجع أسبابه إلى عوامل كثيرة من أهمها وجود البيئة المناسبة والخصبة لهذا المشروع.

وأوضح سموه أن المشروع الثقافي للشارقة شمل الوطن العربي، وسعى إلى وحدة العالم العربي بعيداً عن الأمور السياسية، فبادرت الشارقة بإقامة المهرجانات الثقافية وتأسيس بيوت الشعر العربي في أقطار العالم العربي، لتعزيز المكانة للشعر العربي، داعياً سموه إلى تضافر الجهود من الأفراد والمؤسسات للعمل على خدمة مجتمعاتهم العربية والإسلامية والنهضة بها في كل المجالات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا