• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الجروشي: دعم عسكري عبر البحر للمتطرفين في بنغازي

الثني في القاهرة لبحث تطورات الأزمة الليبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

القاهرة ، بنغازي (د ب أ)

وصل عبدالله الثني رئيس وزراء الحكومة المؤقتة الليبية المعترف بها دوليًا إلى القاهرة مساء أمس على رأس وفد بطائرة خاصة قادماً من طبرق في زيارة لمصر يبحث خلالها تطورات الوضع في ليبيا. وكان رئيس الوزراء المصري إبراهيم محلب في مقدمة مستقبلي الثني بالمطار.

وصرحت مصادر مطلعة بأنه «سيلتقي رئيس وزراء ليبيا خلال زيارته مع كبار المسؤولين المصريين لبحث آخر تطورات الوضع في ليبيا على ضوء نتائج جولة الحوار الوطني الليبي الأخيرة بمدينة الصخيرات المغربية بإشراف الأمم المتحدة إضافة لبحث المساعدات التي يمكن أن تقدمها مصر لليبيا الفترة القادمة للمساعدة في الحفاظ على وحدة وسلامة الأراضي الليبية ومواجهة التنظيمات الإرهابية «.

إلى ذلك ، قال رئيس أركان السلاح الجوي بالحكومة الليبية المؤقتة، صقر الجروشي إن الجيش رصد عددًا من الجرافات تأتي عن طريق البحر محمَّلة بالمقاتلين والأسلحة النوعية لدعم (المتطرفين) في مدينة بنغازي.

وقال الجروشي، أمس، في تصريح إلى موقع «بوابة الوسط» الليبية إنَّ سلاح الجو قام بطلعات جوية استباقية فوق مدينة بنغازي منذ يومين بعد تحديد أماكن تجمع القناصة والمتطرفين وتم قصفهم بالطيران لتشتيتهم، حيث يعملون بتكتيك عسكري ودعم يأتيهم من البحر، ما زاد قوتهم وعددهم . وأوضح الجروشي أنَّ السلاح الجوي قام أمس، بطلعات بطائرة (ميج 23) بعد إبلاغ بعض السكان عن بنايتين في منطقة الليثي وعمارة في شارع الشريف يتجمع فيها القناصة والمسلحون وتمَّ استهدافها بنجاح.

كما أوضح الجروشي أنَّ طائرات سلاح الجو قامت أمس الأول بقصف عمارة بوزعكوك وبعض الأماكن في الصابري وجنوب بوهديمة بعد رصد مسلحين متطرِّفين بها.

وأضاف الجروشي أنَّ السلاح الجوي نفَّذ أيضًا طلعات جوية أمس الأول أسفرت عن تدمير مخزن ذخائر وحرق ست سيارات مسلحة وأوقع كثيرًا من القتلى والجرحى. يذكر أن الجيش الليبي يخوض قتالًا منذ مايو الماضي قتالًا ضد الجماعات المتطرفة في مدينة بنغازي شرق ليبيا.

يشار إلى أن ليبيا يعصف بها القتال والفلتان الأمني وتتنازع على إدارتها حكومتان وبرلمانان منذ سيطرة ميليشيات فجر ليبيا على العاصمة طرابلس في أغسطس الماضي.

وتتخذ الحكومة المؤقتة بقيادة عبد الله الثني ومجلس النواب المعترف بهما دوليًا من طبرق مقرًا لهما فيما تتخذ حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام (البرلمان) المنتهية ولايته من طرابلس مقرًا لهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا