• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

مساعدات من الأمم المتحدة تخرق حصار تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 فبراير 2016

عدن (الاتحاد، وكالات)

بدأت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، توزيع مساعدات ومواد إغاثة في محافظة تعز جنوب غرب اليمن، وذلك بعد أشهر من الحصار المستمر من جانب متمردي الحوثي والمخلوع صالح على الأحياء السكنية. وقالت «وكالة الأنباء اليمنية الرسمية»، إن ائتلاف الإغاثة الإنسانية بتعز والمنتدى الإنساني، دشن عمليات توزيع سلال غذائية للنازحين، مستهدفاً مديريات القاهرة والمظفر وصالة، وذلك بحضور ممثلين عن السلطة المحلية في المحافظة، ووفد من المفوضية برئاسة ممثلها المقيم في اليمن جوهانس فان دير كلاوو.

وأوضح المدير التنفيذي لائتلاف الإغاثة في تعز أمين الحيدري، أن المواد الإيوائية وصلت إلى المناطق المحاصرة بعد أشهر من محاولة إدخالها، داعياً المنظمات الداعمة المحلية والدولية إلى سرعة تقديم المساعدات الإغاثية إلى تعز التي يعيش أبناؤها وضعاً إنسانياً بالغ السوء جراء الحرب والحصار الخانق المفروض عليها منذ أشهر.

من جهته، أكد برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة أنه نجح في توصيل مواد غذائية إلى 18 ألف شخص في منطقة القاهرة في تعز، حيث دخلت قافلة محملة بنحو 3 آلاف حصة غذائية عائلية يكفي كل منها لإطعام أسرة مكونة من ستة أفراد لمدة شهر، وتشمل هذه الحصص الزيت النباتي والقمح والبقول والسكر. وقالت الممثل والمدير القطري للبرنامج بورنيما كاشياب، «إن معرفة أننا سوف نأتي مرة أخرى يمثل فارقاً كبيراً لأسرة تعيش في منطقة يصعب الوصول إليها، هذا ليس مجرد تقديم المساعدة لمرة واحدة، يستطيعون الاعتماد علينا».

وأفاد برنامج الأغذية العالمي بأن تعز واحدة من المحافظات العشرة من إجمالي 22 محافظة في اليمن التي تعاني انعدام الأمن الغذائي الشديد الذي وصل إلى مستوى «الطوارئ»، وهو المستوى الذي يسبق «المجاعة» مباشرة، وفقاً لمقياس مكون من خمس نقاط في التصنيف المرحلي المتكامل لحالة الأمن الغذائي.

وأضاف أنه بفضل مساهمة من السعودية بلغت 143 مليون دولار نهاية عام 2015، استطاع البرنامج الاستمرار في تقديم المساعدة الحيوية في مختلف أنحاء اليمن وفي المناطق التي يصعب الوصول إليها في تعز ومناطق أخرى.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا