• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تحديد 16 فبراير موعداً لمحاكمة مرسي بتهمة التخابر مع منظمات أجنبية

السيسي: سنتصدى بقوة لأي تهديد للمصريين في 25 يناير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 22 يناير 2014

القاهرة (الاتحاد، وكالات) - أكد وزير الدفاع المصري الفريق أول عبدالفتاح السيسي أن القوات المسلحة والشرطة تتصدى بكل قوة وحزم لأي محاولة لتهديد أمن المصريين خلال احتفالات الشعب بثورته في 25 يناير، مشيراً إلى أن تأمين الاستفتاء على الدستور أثبت للعالم أننا قادرون على توفير الأمن لبلادنا. جاء ذلك خلال زيارته لوزارة الداخلية أمس مع وفد من كبار قادة القوات المسلحة لتقديم التهنئة بمناسبة أعياد الشرطة.

وقال السيسي إن القوات المسلحة والشرطة تتصديان بكل قوة وحزم لأي محاولة لتهديد أمن المصريين، كما أشاد بالدور الوطني الذي تقوم به وزارة الداخلية في حفظ الأمن والاستقرار، موضحاً أن القوات المسلحة والشرطة هما الدرع الواقية لهذا الوطن، مشدداً على أن مصر أمانة في رقابنا وأرواحنا فداء للمصريين.

من جهته، أشاد وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم، بالدور الوطني للقوات المسلحة الباسلة، والتي تمثل درع الوطن الأول ضد كل ما يهدده، مثمناً أطر الدعم المختلفة التي تقدمها وزارة الدفاع لجهاز الشرطة. وأكد إبراهيم عمق الروابط الوثيقة بين القوات المسلحة وهيئة الشرطة والتعاون والتنسيق المستمر، للحفاظ على أمن الوطن داخلياً وخارجياً. يُذكر أن أنصار جماعة الإخوان المسلمين قد دعوا للتظاهر ضد إقرار الدستور الجديد وضد خريطة الطريق أثناء الاحتفال بالذكرى الثالثة لثورة 25 يناير.

من جانب آخر، تبدأ محاكمة الرئيس المصري المعزول محمد مرسي بتهمة «التخابر» بهدف ارتكاب «أعمال إرهابية» في 16 فبراير، كما أفادت مصادر قضائية أمس. ويمثل مع مرسي 35 شخصا آخر، لا سيما قياديين في جماعة الإخوان المسلمين ومسؤولين في ظل رئاسته، وكلهم متهمون بالتعامل مع حركة حماس ومجموعات جهادية. وقالت المصادر إنهم سيحاكمون أيضا بتهم «القيام بأعمال إرهابية في البلاد تستهدف ممتلكاتها ومؤسساتها» و«السعي إلى بث الفوضى عبر التحالف مع مجموعات جهادية». وكانت النيابة العامة أسندت إلى المتهمين في ديسمبر تهم «التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بغية ارتكاب أعمال إرهابية داخل البلاد، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي للإخوان، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال البلاد ووحدتها وسلامة أراضيه».

ومرسي ملاحق في ثلاث قضايا اخرى بتهمة قتل متظاهرين وفراره من السجن في مطلع 2011 و«إهانة القضاء». وسيمثل في 28 يناير أمام القضاء في قضية فراره من سجن وادي النطرون (شمال غرب القاهرة) في مطلع 2011 أثناء الانتفاضة التي أطاحت بالرئيس السابق حسني مبارك من السلطة. واتهم بأنه تلقى مساعدة من مجموعات في الخارج، مثل حزب الله اللبناني أو حماس الفلسطينية.

اعتقال محرضين على العنف في سيناء

العريش ( د ب أ) - أكد مصدر أمني مسؤول في مديرية أمن شمال سيناء لوكالة الأنباء الألمانية ( د. ب. أ) أن الأمن الوطني قام باعتقال الشيخ عوض الله محمد عوض عوض الله مدير إدارة أوقاف منطقة بئر العبد بشمال سيناء وكذلك الشيخ هشام نظمى إمام مسجد في منطقة بئر العبد أيضا مساء امس الأول وذلك بتهمة التحريض على العنف والتظاهرات والانضمام إلى جماعة محظورة يأتي ذلك في سلسلة اعتقالات في صفوف أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والمنتمين إليها وكذلك المشاركين في التظاهرات والمسيرات الليلية التي يقوم بها أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي في مدن شمال سيناء.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا