• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

إجلاء آلاف الأشخاص من شرق حلب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

أف ب

خرج الآلاف من السكان امس الاثنين من آخر جيب يقع تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب، تزامنا مع تصويت مجلس الأمن بالإجماع على نشر مراقبين دوليين للإشراف على عمليات الاجلاء والاطمئنان الى مصير العالقين في المدينة.

وفي تطور امني لافت اطلقت النار في انقرة على السفير الروسي في تركيا اندريه كارلوف ما ادى إلى مقتله.

وحتى قبل انتهاء عمليات الاجلاء من حلب الشرقية اعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا الاثنين ان الأمم المتحدة ستدعو الى مفاوضات بين الاطراف السورية في الثامن من فبراير في جنيف.

وفي بيان صدر مساء الاثنين، أشاد ستافان دي ميستورا باعتماد قرار بشأن حلب في مجلس الأمن، موضحا أن «الأمم المتحدة تنوي الدعوة إلى هذه المفاوضات في جنيف في الثامن من فبراير».

وتأتي عمليات إجلاء المحاصرين من حلب بموجب اتفاق روسي تركي إيراني، بعد سيطرة قوات النظام السوري على معظم الاحياء الشرقية التي كانت تحت سيطرة الفصائل منذ العام 2012، تاريخ انقسام المدينة بين الطرفين.

وانتظر مئات الأشخاص وبينهم عدد كبير من الأطفال منذ ساعات الصباح في العراء وسط برد قارس، لكي يحين دورهم للمغادرة على متن عشرات الحافلات التي توجهت إلى شرق حلب لنقل السكان والمقاتلين. ... المزيد