• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

رجل يرفع علم التنظيم الإرهابي أمام البرلمان بلندن

ضوء أخضر لقوات خاصة بريطانية لتصفية قادة «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

عواصم (وكالات)

أفادت مصادر استخبارية أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون أعطى الضوء الأخضر للقوات الخاصة البريطانية، المعروفة اختصاراً بـ«ساس»، لشن عمليات تصفية بحق قادة «داعش»، في عمق الأراضي التي تقع تحت سيطرة التنظيم في سوريا والعراق. وذكرت صحيفة «ديلي ميل» أنه في ظل تزايد الخطر إزاء التهديد المباشر لبريطانيا، أعطيت (ساس) تفويضاً مطلقاً لقتل أو اعتقال زعماء التنظيم الإرهابي، بما في ذلك العقل المدبر وراء المجزرة التي وقعت في منتجع سوسة، وراح ضحيتها نحو 30 سائحاً من بريطانيا. ومن المتوقع أن تعمل قوة مكونة من 100 فرد من «قوات النخبة» في الحرب السرية، جنباً إلى جنب مع القوات الخاصة الأميركية وفرق قوات البحرية. ووفقاً لتقارير صحفية، ستعمل الخدمات الجوية الخاصة وخدمة القوارب الخاصة البريطانية مع المخابرات ومكاتب الاتصالات الحكومية (خدمة التنصت التابعة للحكومة البريطانية)، من أجل استهداف «داعش» والجماعات الإرهابية الأخرى التي تشكل تهديداً لبريطانيا.

وفي تطور لافت، تجول شخص برفقة طفلته، رافعين علم «داعش»، في منطقة مزدحمة بالسائحين، أمام مقر البرلمان البريطاني وسط لندن، قبل أن توقفه الشرطة البريطانية، وتتركه لاحقاً، بحسب الصحيفة البريطانية. وقالت «ديلي ميل»: «إن الرجل كان يسير واضعاً علم (داعش) على كتفيه، حاملًا طفلته الصغيرة، التي كانت تحمل بدورها نسخة أصغر للعلم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا