• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

خطط لاستكمال المشروعات العام المقبل

إنجاز 60% من الشوارع الداخلية في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

محمد صلاح (رأس الخيمة)

أكدت دائرة الأشغال في رأس الخيمة، إنجاز 60% من الشوارع الداخلية في الشعبيات خلال الفترة الماضية، سواء عن طريق المشروعات التي نفذتها بلدية أبوظبي في الإمارة أو المشروعات التي نفذتها الدائرة بمختلف الشعبيات، فيما طالب عدد من الأهالي باستكمال مشروعات رصف الطرق الداخلية وإنارتها وربطها بالطرق الرئيسية، لتخفيف معاناة الأهالي، خاصة مع اقتراب موسم الأمطار وتأثيراتها المتوقعة على الطرق الترابية بهذه الشعبيات. وأشارت الدائرة إلى أن هناك خططا لرصف شوارع جرى تنفيذها خلال الفترة الماضية في الشعبيات، وأوضحت أن الإمارة شهدت تنفيذ طرق بمواصفات عالية تتناسب مع النهضة الشاملة التي حققتها خدمة للأهالي وإسعادهم ولرفع معاناتهم، وهناك خطط لرصف الطرق في معظم المناطق سواء كانت شعبيات حديثة أو من الشعبيات القديمة التي شهدت امتدادات سكنية.

وأوضح مصدر في الدائرة أن خطط العام المقبل ستشمل إنشاء وإحلال عدد من الطرق في الإمارة من بينها طرق داخلية بالشعبيات لخدمة الأهالي القاطنين فيها، لافتاً إلى أن جميع الشوارع التي يجرى تنفيذها في هذه المناطق يراعى فيها وجود شبكة لتصريف الأمطار لتفادي تأثير المياه على هذه الطرق وقت تساقط الأمطار.

وقال سلطان علي النديب من أهالي منطقة العولة في وادي شعم إن دائرة الأشغال نفذت خلال الفترة الماضية تمهيداً للطرق الوعرة لخدمة الأهالي خاصة القاطنين في المنطقة التي جرى إنشاؤها حديثاً، مشيراً إلى أن هناك ضرورة لاستكمال هذا المشروع برصف هذه الطرق وعدم الاعتماد على تمهيدها فقط، إلى جانب توحيد مجاري الوادي في مجرى واحد وإنشاء عبارة وذلك قبل حلول موسم المطر والذي غالباً ما يقطع هذه الطرق الترابية ويعرقل حركة السير بها.

وطالب سلطان على جماع وزيد هزاع وعلي عبد الله حسنات من أهالي المنطقة بسرعة رصف الطرق التي جرى تمهيدها وحل المشاكل المتعلقة بالوادي والمجرى المائي وإنارة الطريق، مشيدين بسرعة تلبية دائرة الأشغال لمطالب الأهالي بوضع مطبات على الطريق الرئيس وتمهيد بعض الطرق التي تربط بين مساكن الأهالي والطريق الرئيسي.

من ناحيته، أكد عبدالله الشحي من شعبية راشد في منطقة جلفار أن المنطقة تحتاج إلى استكمال مشروعات رصف الشوارع الداخلية ، وذلك تفادياً لصعوبة وصول الأهالي لبيوتهم في هذه الطرق خاصة عند هطول الأمطار وتحول تلك الشوارع لبرك من المياه، لافتاً إلى أن الفترة الماضية شهدت رصف جزء من شوارع المنطقة وبقي الجزء الأكبر من هذه الشوارع، مطالباً بضرورة أن يتم تنفيذ هذه الشوارع وفق أعلى المواصفات المطلوبة وذلك بعمل شبكات تصريف الأمطار.

وقال ناصر الطينيجي من الرمس، إن المنطقة تشهد التوسع في بناء المساكن التي يشيدها برنامج الشيخ زايد للإسكان والأهالي وقد انتهى تشييد هذه المباني وتسلمها الأهالي ولا تزال هناك مشاكل متعلقة بالطرق، مشيراً إلى بعض المشروعات التي جرى تنفيذها خلال الفترة الماضية ساهمت بشكل كبير في إنهاء وصول الطلبة للمدارس خاصة في موسم الأمطار، حيث كنت الحافلات ترفض دخول الشوارع التي تغمرها المياه..

وطالب سعيد الشحي من منطقة الجولان بضرورة تسريع العمل في الشوارع الداخلية في المنطقة لخدمة الامتدادات السكانية الكبيرة التي حدثت خلال السنوات الماضية والتي استفاد منها الأهالي، مشيراً إلى أن الخدمات والبنية الأساسية كافة متوفرة عدا الطرق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا