• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أكد أن كرة اليد تحتاج إلى «فيفا داي»

خالد أحمد: استبعاد لاعبين من قائمة المنتخب قبل التوجه إلى البحرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 يناير 2014

رضا سليم (دبي)- انطلقت مساء أمس بصالة النادي الأهلي تدريبات منتخبنا الوطني لكرة اليد للرجال استعداداً للبطولة الآسيوية السادسة عشرة للرجال لكرة اليد (آسيا 16)، والتي تحتضنها مملكة البحرين من 25 يناير الحالي إلى 6 فبراير المقبل، والمؤهلة إلى بطولة العالم للرجال والتي تقام في قطر عام 2015، وتتواصل التدريبات بشكل يومي على فترتين بنفس الصالة تحت إشراف الجهاز الفني للمنتخب بقيادة الإسباني جوميز ومعه المدرب المساعد خالد أحمد، ونبيل عاشور مدير الفريق وأحمد السماك إدارياً بالإضافة إلى 20 لاعباً.

ويلعب منتخبنا في المجموعة الثانية للبطولة مع منتخبات قطر واليابان والعراق وعمان، ويلعب أولى مبارياته أمام قطر يوم 26 يناير الجاري في اليوم الثاني للمنافسات، ويلتقي مع اليابان يوم 28 يناير ثم مع العراق يوم 30 يناير، فيما يؤدي المباراة الأخيرة في الدور الأول بداية فبراير المقبل.

وأكد خالد أحمد المدرب المساعد أن التدريبات ستتواصل حتى موعد السفر إلى الدوحة يوم 8 يناير الجاري، لإقامة معسكر لمدة 4 أيام وبعدها يدخل الفريق في البطولة الدولية التي تقام هناك بمشاركة 4 منتخبات، منها قطر والبحرين ومنتخبنا، مشيراً إلى أن المنتخب سيعود يوم 17 إلى البلاد على أن يتوجه مبكرا إلى البحرين يوم 22 يناير لإقامة معسكر هناك، خاصة أن أولى مباريات المنتخب ستكون أمام قطر يوم 26 يناير، وبعدها اليابان والعراق وعمان.

وقال: عدد المباريات الودية التي يخوضها المنتخب قليلة للاستعداد لبطولة قارية ولكن جميع المنتخبات مثل منتخبنا بدأت متأخرة، وتوجهت إلى معسكراتها مؤخراً، وبالتالي نعيش نفس الأجواء في التجهيزات، وليس شرطا أن نقيم معسكراً في إسبانيا أو سلوفينيا أو غيرها من الدول الأوروبية، إذ قد لا يستفيد المنتخب منها لو لعب مع فرق كبيرة وخسر بنتيجة كبيرة، بالإضافة إلى أنه من الأفضل للمنتخب، اللعب مع منتخبات قارية في نفس مستواه أو المنتخبات التي تلعب في البطولة حتى تكون الاستفادة كبيرة، وهو ما يحدث على سبيل المثال في كرة القدم عندما يستعد منتخبنا لمباراة أمام الصين، نجد مهدي علي مدرب المنتخب يلعب أمام تايلاند ودياً، وهو نفس حال كرة اليد، وذلك ما دفعنا للعب أمام منتخبات خليجية في نفس مستوانا.

وأشار إلى أن الاتحاد الدولي لكرة اليد لابد أن يطبق توقيتاً معيناً لنظام المباريات الدولية على غرار ما يقوم الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا داي»، وهي أيام المباريات الودية الدولية، وفي هذه الحالة ستلعب المنتخبات مع بعضها البعض ولا تحتاج إلى إعداد كبير وبالتالي لن تتوقف المباريات الدولية طوال الموسم.

وحول اللعب وديا مع المنتخبات التي ستواجهنا في البطولة، قال: الحقيقة إن جميع أوراق المنتخبات مكشوفة، وليس هناك ما يخفيه أي مدرب، ويبقى العمل الفني في الملعب هو الأساس، وهو ما دفعنا للعب مع منتخب عمان الذي سيلعب معنا في نفس المجموعة، وسنلعب مع قطر في البطولة الدولية، وأيضا البحرين، وهذه المباريات مهمة لمنتخبنا للوقوف على مستوانا خاصة أن المنتخب يحتاج للعب مع هذه الفرق في الوقت الراهن للتعرف أيضا على مستوياتها.

وحول تصفية اللاعبين، قال: ستتم تصفية اللاعبين من 20 إلى 18 لاعبا قبل السفر إلى البحرين مباشرة، وسيكون لدينا لاعبان في المدرجات، طبقا للائحة الاتحاد الآسيوي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا