• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  03:32    شيخ الازهر يدين "العمل الارهابي الجبان" ضد كنيسة قبطية في قلب القاهرة    

قدم 612 ألف درهم بمساهمة من محسنين

«الرعاية الإنسانية» في المؤسسات العقابية يساعد 1116 نزيلاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

أشاد العميد علي محمد عبدالله الشمالي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، بالعمل الإنساني الذي يقوم به أفراد المجتمع في التخفيف من معاناة النزلاء الذين تقطعت بهم السبل، خاصة أولئك الذين دخلوا السجن في قضايا مدنية أو قضايا مالية ويترتب عليها دفع مبالغ مالية لجهات معينة أو لأشخاص، وبدور قسم الرعاية الإنسانية بالإدارة العامة الذي ساهم في حل العديد من المشاكل لمختلف الجنسيات من النزلاء.

وقال العميد علي الشمالي إن قسم الرعاية الإنسانية في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية بشرطة دبي، ساهم بمساعدة (1116) نزيلاً ونزيلة من نزلاء الإدارة العامة، بمبلغ وقدره 612000 درهم، مؤكداً أن هذه اللفتة الإنسانية من جميع المحسنين في الدولة، التي تعكس الاهتمام بالعمل الإنساني والاجتماعي ومساعيها الحثيثة لدعم هذه الفئة من المجتمع، ترفع الروح المعنوية لدى النزلاء وتدفعهم للعودة للمجتمع أناس صالحين. وشملت هذه المساعدات توفير مساعدات مالية للنزلاء المعسرين ماديا للإفراج عنهم وعودتهم لأسرهم، بالإضافة إلى توفير تذاكر السفر لترحيل النزلاء المنتهية عقوبتهم والتي لم تسمح ظرفهم المالية بشراء التذكر، كما ساهم القسم بتوفير مبالغ مالية لدفع الديات الشرعية، وكذلك المساعدات الطبية والعينية، وغيرها، كما استحدث القسم برنامج مساعدة أسر النزلاء لتخفيف معاناة الأسر من ظروف الحياة. وقال العميد الشمالي، إن قسم الرعاية الإنسانية، قام بزيارة ميدانية للمؤسسات والجمعيات الخيرية مثل مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، ودائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وغيرهما من الجمعيات، مؤكداً أهمية تضافر المجتمع بمختلف مؤسساته الحكومية والخاصة في العملية الإصلاحية للنزيل، وإيضاح أن أسرة النزيل ضحية بلا ذنب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض