• الجمعة 28 صفر 1439هـ - 17 نوفمبر 2017م

شارك في بطولته العلايلي وأخرجته إنعام محمد علي

«الطريق إلى إيلات».. ملحمة عسكرية مصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 03 نوفمبر 2017

القاهرة (الاتحاد)

«الطريق إلى إيلات».. فيلم درامي عسكري وطني، يعد من الأعمال الملحمية التي تجسد إحدى البطولات العسكرية المصرية، ويقدم للأجيال الجديدة البطولة والمثل والقدوة.

دارت أحداثه أثناء حرب الاستنزاف عام 1969 قبل حرب أكتوبر المجيدة، حول قيام مجموعة من الضفادع البشرية بتدمير سفينتي «بيت شيفع»، و«بيت يام»، واللتين كانتا تهاجمان المواقع المصرية في البحر الأحمر بعد استيلاء القوات الإسرائيلية على سيناء، ومحاولاتهم لتنفيذ العملية والعودة لمصر بأقل خسائر ممكنة.

شارك في بطولة الفيلم الذي عرض عام 1993 عزت العلايلي، وجسد شخصية «العقيد راضي قائد العملية»، ونبيل الحلفاوي «العقيد محمود قائد التدريب»، وصلاح ذو الفقار «قائد القوات البحرية»، ومحمد الدفراوي «رئيس أركان القوات البحرية»، وعبدالله محمود، وناصر سيف، ومادلين طبر، وهاني كمال، ومحمد سعد، ومحمد عبدالجواد، وعلاء مرسي، وتأليف فايز غالي، وإخراج إنعام محمد علي، وكان أبطال العملية الحقيقيون يزورون طاقم العمل بشكل مستمر أثناء التصوير، واستعان القائمون عليه ببعض الخبراء العسكريين من الجيش المصري، وكان الفيلم آخر أفلام الفنان صلاح ذو الفقار، ولأنه لم يكمل تسجيل صوته على بعض المشاهد التي صورها، تم الاستعانة بصوت مشابه لصوته في هذه المشاهد.

وقالت المخرجة إنعام محمد علي، إنها لم تكن تتصور أن يؤول إليها الفيلم كونها سيدة، ولكنها فوجئت بممدوح الليثي، رئيس قطاع الإنتاج وقتها، يطلب منها إخراج الفيلم، فقرأته ووجدت أنه يحتاج إلى شخص لديه فكرة عن العسكرية، ولم تكن واثقة من أنها ستقوم بإخراجه، ولفتت إلى أنها قابلت الأبطال الحقيقيين الذين نفذوا عملية التفجير، وذهبت مع فريق العمل إلى الأردن وسيناء لرؤية الأماكن الحقيقية، وأنه تم إنشاء السفينة في الفيلم خلال شهرين حتى تكون متطابقة للسفن الإسرائيلية الحقيقية، وأبدت قلقها حول النسخ الخاصة بالفيلم والتي يتم عرضها احتفالاً بذكرى انتصارات أكتوبر، وأشارت إلى أن النسخة التي شاهدتها على بعض القنوات مؤخراً أصبحت رديئة جداً، وأنها تخشى عليها من التلف إذا لم تتم معالجتها بسرعة، ولفتت لوجود ما يعرف بتصحيح الألوان، وهو ما تم التعامل معه مع بعض أفلام الأبيض والأسود التي كادت تتعرض للتلف، وطالبت بالاهتمام بالفيلم، خصوصاً وأنه من الأعمال الملحمية التي تجسد إحدى البطولات العسكرية المصرية ومن إنتاج اتحاد الإذاعة والتلفزيون، ويعد بمثابة فيلم وطني مميز يصعب في الظروف الراهنة أن يتكرر تنفيذه بهذه القيمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا