• الجمعة 05 ربيع الأول 1439هـ - 24 نوفمبر 2017م

صديقة رئيسة كوريا الجنوبية تنفي الاتهامات الموجهة لها أمام المحكمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

سيؤول (رويترز)

ذكرت وسائل إعلام أن صديقة لرئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي، وهي محور فضيحة فساد أدت للتصويت بمساءلة الرئيسة في البرلمان، نفت الاتهامات الموجهة إليها بالاحتيال واستغلال السلطة أمس في أول يوم من محاكمتها.

ووجهت للصديقة تشوي سون سيل (60 عاما) اتهامات بممارسة ضغوط على مؤسسات أعمال كبرى لتدفع أموالا لمؤسسات تدعم المبادرات السياسية لباك. وأعلن ممثلو الادعاء اسم باك كأحد شركاء تشوي في جرائمها على الرغم من أن الرئيسة مازالت تحظى بحصانة من المحاكمة وهي لا تزال في منصبها.

وتم تجميد صلاحيات باك الرئاسية منذ 9 ديسمبر الذي شهد تصويت البرلمان بمساءلتها. ولدى المحكمة الدستورية ما يصل إلى 180 يوماً لتأييد قرار المساءلة أو رفضه.

وذكرت وكالة يونهاب للأنباء أن تشوي نفت كل الاتهامات التي وجهها الادعاء ضدها وقالت: إنها لم تتواطأ مع باك، وأضافت إنها لم تكن ترغب في محاكمة بهيئة محلفين. وعادة ما تعقد المحاكم في كوريا الجنوبية المحاكمات الجنائية بهيئة مؤلفة من قضاة يصدرون القرار والحكم فيما يمنح المتهمون الخيار في بعض القضايا لعقد المحاكمة بحضور هيئة للمحلفين.