• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

منظمة العفو الدولية: ميانمار ربما ارتكبت جرائم ضد الإنسانية

ماليزيا تدعو (آسيان) للتدخل لإنهاء محنة مسلمي الروهينجا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

يانجون (وكالات)

قالت ماليزيا أمس: «إن محنة مسلمي الروهينجا في ميانمار قضية محل اهتمام المنطقة، ودعت رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) لتنسيق المساعدات الإنسانية، والتحقيق في فظائع مزعومة ارتكبت بحقهم».

وأدلى وزير الخارجية الماليزي حنيفة أمان بهذه التصريحات، خلال اجتماع في يانجون لمنظمة (آسيان) التي تضم عشر دول، دعت لعقده زعيمة ميانمار أونج سان سو كي، بعد أسابيع من تقارير ذكرت أن الجيش ارتكب جرائم قتل واغتصاب واعتقالات تعسفية بحق المدنيين من الروهينجا.

ونفت ميانمار الاتهامات، وقالت: «إن الكثير من تلك التقارير ملفقة، وتصر على أن الأزمة في ولاية راخين التي يعيش فيها الكثير من الروهينجا شأن داخلي». وإضافة إلى درء الضغوط الدبلوماسية بشأن الأزمة دعت الحكومة في ميانمار وفداً من ممثلي وسائل الإعلام المختارة لزيارة المنطقة المعنية هذا الأسبوع.

وقال حنيفة: «إن الأحداث في ولاية راخين قضية أمن واستقرار إقليمي»، مشيراً إلى أن هناك نحو 56 ألفا من الروهينجا يعيشون حالياً في ماليزيا ذات الأغلبية المسلمة، بعد أن فروا من اضطرابات سابقة في ميانمار.

وقال حنيفة حسب نص كلمته الذي قدمته وزارة الشؤون الخارجية الماليزية: «نعتقد أن الوضع الآن محل اهتمام إقليمي، وعلينا حله سوياً». ... المزيد