• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

يحرص على العمل خلال الشهر الكريم

فلاح بن بشر: المجالس الرمضانية مدارس لتعليم الأجيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

يرى أن شهر رمضان المبارك وأجواءه الإيمانية وروحانياته تبعث على الالتزام في ممارسة الشعائر الدينية، وكذلك العمل والجد والاجتهاد بدلاً من الكسل والبقاء في المنزل، حسبما يفعل بعض أولئك الذين لا يرون في رمضان غير النوم والتراخي عن أداء أعمالهم .

إنه فلاح بن بشر المستشار التراثي في القرية التراثية في أبوظبي، الذي يمضي أيام رمضان في رحاب وظيفته التي يحرص من خلالها على تعليم الشباب والنشء آداب المجالس والعادات والتقاليد الإماراتية الأصيلة، مؤكداً أنها تعتبر مدارس تتيح الفرصة للكبار لنقل حكايات الآباء والأجداد الذين تميزوا بالكرم والشجاعة والتعاون والتكافل في الماضي، خاصة في الشهر الفضيل، إلى الأبناء، كي يتسلحوا بهذه القيم الأصيلة في حاضرهم ومستقبلهم.

بيوت بسيطة

وعلى الرغم من انشغاله بالحديث مع مجموعة من السياح الأجانب خلال استقبالهم في الخيمة التراثية في القرية، بدأ ابن بشر يسترجع مشاهد في ذاكرته مرتبطة بالشهر الفضيل، ربما تكون قد استدعتها الأجواء الروحانية التي نعيشها هذه الأيام وجعلتها تعود من جديد.

حول هذه الذكريات، يقول فلاح بن بشر: الأجواء الرمضانية في الماضي ارتبطت بالشجاعة والكرم وحب الآخرين، والقناعة والرضا رغم بساطة العيش، فقد كنت أعيش، وكثيرين من أبناء هذا الوطن في بيوت بسيطة من الطين والحصى في معظم أنحاء أبوظبي وبقية إمارات الدولة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا