• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

وفد شعبي بريطاني يعتذر للفلسطينيين عن وعد بلفور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

رام الله المحتلة (د ب أ)

شارك وفد بريطاني مكون من 100 شخصية، اليوم الخميس، في مؤتمر دولي عقدته حركة "فتح" بمناسبة مئوية صدور وعد بلفور البريطاني، الذي وضع قاعدة لقيام إسرائيل على أرض فلسطين.

وقال الكاهن البريطاني كريس روز، خلال المؤتمر الذي عقد في مدينة رام الله المحتلة، إنهم حضروا إلى الضفة الغربية مشيا على الأقدام من بريطانيا على مدار 147 يوما عبر 11 دولة "للتعبير عن أسفنا العميق لوعد بلفور والآثار الكارثية التي سببها للشعب الفلسطيني".

وأضاف، مخاطبا المؤتمر "إن الأرض الفلسطينية هي للفلسطينيين وليست لأحد غيركم، ويجب علينا الاستمرار في حملة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها لتحقيق المستقبل للشعب الفلسطيني".

وأكد روز أنه "لن يكون أحد حرا إلا إذا تحرر الفلسطينيون".

من جهته، دعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس -في كلمة ألقاها نيابة عنه عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" محمد اشتية خلال المؤتمر- الحكومة البريطانية إلى إلغاء احتفالاتها بمرور 100 عام على وعد بلفور وتقديم اعتذارها للشعب الفلسطيني وتصحيحه من خلال الاعتراف بدولة فلسطين دولة مستقلة.

وقال اشتية "إنه من العار على الحكومة البريطانية أن تتبجح بقيام وليدتها إسرائيل، وأن تحتفل في هذه الذكرى الألمية والمأساوية التي لحقت بالشعب الفلسطيني".
... المزيد