• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م
  11:49    نائب رئيس زيمبابوي المقال يدعو موجابي للاستقالة        11:50     قائد الجيش اللبناني يدعو الجنود إلى "الجهوزية التامة على الحدود الجنوبية لمواجهة تهديدات العدو الإسرائيلي وخروقاته"    

ليس للنشر

التعامل مع الجمهور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

خليفة جمعة الرميثي

في مجال التطوير المؤسسي، هناك ما يعرف بفن التعامل مع الجمهور، بحيث يتم تدريب الشخص الذي يتعامل مع الجمهور ليكون دمث الأخلاق وصبوراً ومبتسماً مع العملاء مطبقاً نظرية «الزبون دائماً على حق»، ولكن إذا جاءت الكرامة على حساب لقمة العيش تصبح المسألة صعبة، خاصة مع بعض الجمهور الغاضب والمتصيد لكل شيء ولا يعجبه العجب.. هؤلاء لا تفلح معهم أفضل الدورات التدريبية في كيفية التعامل مع الجمهور، لذلك وفي تقليد يعد الأول من نوعه، ابتكر بعض المقاهي في تركيا طريقة فريدة لإجبار الزبائن بشكل عام والزبائن أصحاب المزاج السيئ على احترام المقهى واحترام العامل البسيط الذي يخدم الزبون «وكله بحسابه»، بحيث تكون تسعيرة الطلب حسب أسلوب الزبون، فبعض أصحاب المقاهي الذين سئموا الطريقة غير اللائقة لبعض الزبائن في الطلب، بدؤوا تطبيق نظام جديد يحدد تسعيرة الشاي الذي يقدم، وفقاً لمدى لياقة الزبون والعبارات التي يستخدمها في طلبه، وبحسب هذه القائمة، فإن من يستخدم عبارة «عطني شاي يا ولد أو وين الشاي يا..» يدفع مثلاً 10 دراهم ثمناً لكوب الشاي ويدفع من يقول «هات لي شاي» 7 دراهم، أما من يقول «عطني شاي» 3 دراهم، وأما الذي يستخدم عبارة «ممكن شاي لو سمحت» والتي تعبر عن أسلوب راق ومؤدب في التعامل، فيدفع درهماً، وهذه الطريقة تلزم الزبائن باتباع اللياقة والأدب عند طلب الخدمة، حيث يقول أصحاب المقاهي إن الزبائن يشعرون بالدهشة للوهلة الأولى عندما يطالعون قائمة الأسعار، لكن من يراها يتبع الأسلوب الذي يجعله يحصل على كوب الشاي بأقل ثمن، ولذلك فإنه يقول «ممكن تعطيني شاي.. لو سمحت». إن هذه الطريقة جعلت زبائن المقاهي أكثر لياقة، وبات المكان أكثر حميمية واحتراماً، وأصبح عمال المقاهي يقومون بعملهم بحب وحماس دون أن يزعجهم الأسلوب الخشن لبعض الزبائن، ولنتخيل أن هذا النظام تم تعميمه على المطاعم والمستشفيات والمؤسسات الخدمية والمالية وغيرها.. سيصبح سلوكك وكيفية تعاملك مع الآخرين تدفعه من جيبك مثلما تفعل الإدارة العامه للشرطة، حينما يصبح سلوكك والتزامك في الشارع تحدده المخالفات التي تدفعها «وسلملي على دورات التعامل مع الجمهور».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا