• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

«تنفيذي دبي» و«الإمارات للآداب» يطوران البيئة المحفزة لنمو الثقافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

دبي (وام)

وقعت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة دبي ومؤسسة الإمارات للآداب مذكرة تفاهم تهدف إلى نشر ثقافة القراءة وترسيخها بين أفراد المجتمع في الإمارة والدولة، من خلال تنظيم عدد من الفعاليات والبرامج الاستراتيجية التي تعمل على تطوير البيئة المحفزة لنمو الثقافة بشكل عام.

يأتي ذلك في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، بإعلان عام 2016 عاماً للقراءة، وتماشياً مع السياسة الوطنية للقراءة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله.

شهد توقيع المذكرة، الذي تم في مقر الأمانة العامة للمجلس في أبراج الإمارات عبد الله عبد الرحمن الشيباني الأمين العام للمجلس التنفيذي، ووقعتها عن الأمانة العامة للمجلس عائشة عبد الله ميران مساعد الأمين العام لقطاع الإدارة الاستراتيجية والحوكمة في الأمانة، فيما وقعتها عن المؤسسة إيزابيل أبو الهول عضو مجلس الأمناء الرئيسة التنفيذية لمؤسسة الإمارات للآداب ممثلة عن المؤسسة.

ورحب الشيباني بالشراكة بين المؤسستين، مشيراً إلى أنها تأتي ضمن رسالة الأمانة العامة للمجلس التنفيذي الهادفة إلى ترسيخ تأثير إيجابي بين أفراد المجتمع. وأعرب عن ثقته من أن البرامج والمشاريع الاستراتيجية التي اشتملت عليها مذكرة التفاهم هي لبنة تضاف إلى الجهد الوطني لتعزيز المشهد الثقافي في دولة الإمارات.

من جانبها، قالت إيزابيل أبو الهول، نيابة عن مؤسسة الإمارات للآداب: «إن المبادرة المشتركة بين الجانبين ستشهد نجاحاً مبهراً، لتثبت أنها تعاون طبيعي، قياساً على نجاح التعاون المشترك، من خلال مؤتمر دبي للترجمة الذي عقد في أكتوبر الماضي، وفعاليات عام القراءة الإماراتي بشكل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا