• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الأكبر بين مصليات مراكز التسوق في دبي

مصلى «مول الإمارات».. فيض الإيمان ورحابة المكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

مصطفى عبدالعظيم (دبي)

يبعث مصلى مول الإمارات في دبي برحابته وشموله، فيضاً من الإيمان والسكينة في أرجاء ثاني أكبر مراكز التسوق في إمارة دبي، ويستقطب بديكوراته البسيطة وساحته الفسيحة مئات المصلين من رواد المركز والمتسوقين ونزلاء الفنادق الملاصقة عند كل أذان.

ورغم مساحته التي تصل إلى 524 متراً مربعاً لمصلى الرجال و322 مترا مربعاً لمصلى النساء، وهي المساحة التي تضعه ضمن فئة المساجد المستقلة المتوسطة والصغيرة، إلا أنها تشهد في بعض الصلوات خاصة صلاة الجمعة ازدحاماً كبيراً تمتد معه صفوف المصلين إلى خارج المسجد.

ويوجد في مصلى «مول الإمارات» إمام دائم يؤم المصلين في صلوات الظهر والعصر والمغرب والعشاء، إضافة إلى صلاة الجمعة في كل أسبوع وصلاة التراويح على مدار شهر رمضان.ويتميز المصلى بأجوائه الإيمانية الباعثة على الطمأنينة، بديكورات بسيطة تزينها زخارف الفن الإسلامي التي تبدو للناظر بسيطة وسهلة، إلا أنها في الحقيقة تعكس فناً تشكيلياً محترفاً، يمتزج مع روحانيات المكان ليشكلا معاً لوحة إيمانية ممتعة.

وتمّ تشييد قاعة المصلى الرئيسة، بحيث تضاهي المساجد الخارجية المنفصلة في أعمدتها ومحرابها ومنبرها، وتبلغ مساحة البناء الإجمالية 17713 قدماً مربعة (1646 متراً مربعاً)، ويتسع في مجمله لـ 995 مصلّياً، منهم 616 مصلياً في مسجد الرجال و379 في مسجد السيدات، فضلاً عن تجهيزه بكل المرافق اللازمة التي تجسد مدى الاهتمام بأن تكون بيوت الله في أي مكان حتى ولو كان مركزاً للتسوق، واحة تنبض بالإيمان ومنارة تشع منها حلاوة الإيمان وتنقل أجمل صور الإسلام لأناس لم يلههم هوس التسوق وصخب المكان عن تلبية نداء الرحمن.ولأنّ غالبية المراكز التجارية في دولة الإمارات ليست فقط أماكن للتسوق، وإنما باتت مقصداً للعائلات والأسر من أجل الترفيه، لاسيما «مول الإمارات» الذي يضم سكي دبي أول وأكبر منتجع مغطى للتزلج في الشرق الأوسط، فإن توفير مساجد وأماكن للصلاة مجهزة بأعلى التجهيزات وأرقى التحضيرات، ومتقنة في أبسط تفاصيلها، جاء ليعكس رؤية حكومة الإمارات النافذة، بأنّ بيوت الله في كل مكان حتى لو كانت داخل مركز تجاري، هي الصورة الأولى التي تنطبع في ذاكرة كلّ من يزورها، والمتجوّل في مراكز التسوق الكبرى والمتعدد في مختلف إمارات الدولة، يرى المساجد والمصليات وغرف الصلاة وقد انتشرت بكثرة في أرجائها، فلا يخلو مركز من مسجد صغير أو مصل أو غرفة صلاة تقام فيها الصلاة على مدار اليوم باستثناء صلاة الفجر، يصدح فيها جنابتها الأذان، معلناً وقت التواصل مع الخالق. ويقول حسين موسى، المدير التنفيذي المساعد في «مول الإمارات»: «تبلغ المساحة المبنية الإجمالية للمصلى 17713 قدما مربعا (1646 مترا مربعا) لكل من غرفة صلاة الرجال والسيدات، في حين تبلغ مساحة قاعة صلاة الرجال 524 متراً مربعاً، وقاعة صلاة السيدات 322 متراً مربعاً، ويتسع المسجد لنحو 616 رجلاً و379 امرأة والذي يزيد فيه عدد المصلين في صلاة الجمعة والمغرب».والمصلى مجهز بجميع المرافق اللازمة، من ميضأة خاصة منفصلة عن دورات المياه التي تأتي في بداية مدخل المسجد، ومن ثم تأتي ساحة كبيرة مجهزة بأماكن للجلوس لخلع ولبس الأحذية التي خصص لها العديد من الخزائن، بعدها يتوجه المصلون إما إلى ساحة المسجد الرئيسية مباشرة للصلاة أو إلى الميضأة االمزودة مناشف ورقية، فضلاً عن تخصيص جزء منها لذوي الاحتياجات الخاصة والأطفال.ورغم ما يشهده المسجد من زحام شديد، يبقى السهر على راحة المصلين ونظافة المسجد في صدارة اهتمامات إدارة المركز، حيث يوجد العديد من عمال النظافة القائمين على نظافة المسجد بشكل دائم للحفاظ على ذلك المظهر الحضاري الذي يعكس جماليات مراكز التسوق في دولة الإمارات العربية المتحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا