• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

أكد ضرورة الالتزام بمتطلبات الأمن الحيوي

«الرقابة الغذائية» يلتقي المزارعين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

نظم جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية، ضمن لقاءاته الدورية مع المواطنين من المزارعين ومربي الثروة الحيوانية في إمارة أبوظبي، محاضرة توعوية في مجلس الوثبة مع أهالي المدينة، قدمها مبارك علي المنصوري المدير التنفيذي لقطاع الشؤون الزراعية بالجهاز، وذلك في إطار حرص الجهاز على تعزيز عملية التواصل مع المجتمع، والاطلاع على احتياجات ومتطلبات الجمهور للارتقاء بجودة الخدمات التي يقدمها، وتعزيز خططه التحسينية وجهوده المتنوعة التي تهدف لتحقيق الرفاهية والسعادة للمجتمع.

وقدم المنصوري شرحاً وافياً عن الخدمات الزراعية التي يقدمها الجهاز في سبيل تحقيق الاستدامة الزراعية بإمارة أبوظبي، مستعرضاً جهود الجهاز في أتمتة وتطوير خدماته الزراعية من خلال التحول الذكي، بما ينسجم وسياسة حكومة أبوظبي في التحول الإلكتروني للخدمات المقدمة للمجتمع.

كما تطرق لدور الجهاز في توفير إمدادات الأعلاف للثروة الحيوانية، وتقديمها إلى المستفيدين من مربي الثروة الحيوانية عبر تقنيات ذكية، تضمن اختصار فترة الانتظار في عملية صرف الأعلاف، وعدم الحاجة إلى الحضور الشخصي، وإمكانية إتمام عمليات الشراء 24 ساعة في اليوم وطوال أيام الأسبوع.

وأكد أن الجهاز يجري، وبشكل سنوي، دراسات حول الأمراض السارية الموجودة، وتقييم الوضع للأمراض المتوطنة والوافدة، وتحديد أسباب نفوق الحيوانات، لضمان السيطرة على الأوبئة والقضاء عليها، بما يحقق رسالته في تعزيز فعالية نظام الأمن الحيوي للوقاية من الأمراض والآفات، مشدداً على ضرورة تجنب بعض الممارسات الخاطئة في العزب، والتي قد تهدد الأمن الحيوي، وتساهم في انتشار الأمراض والأوبئة، والحرص على التخلص الآمن من المخلفات الحيوانية والحيوانات النافقة، عبر الاتصال بشركة تجميع النفايات، وعدم إدخال حيوانات جديدة للقطيع قبل التأكد من خلوها من الأمراض المعدية، وعــزل الحيوانات المريضة عن غير المريضة، والاتصال بأقرب عيــادة بيطرية حكومية أو خاصة في حال ظهــور أي عــلامات مرضية أو تغيير في سلوك الحيوانات، إضافة إلى الالتزام بالبرنامج العــلاجي الذي يصفه الطبيب البيطري.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا