• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

يصب في مصلحة المواطنين والمقيمين والمنشآت الطبية

30 ألف مستفيد من إيقاف طباعة بطاقات «ثقة» في الشهر الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

أبوظبي (الاتحاد)

أكد الدكتور سعيد عبدالله بن مطلق الغفلي مدير عام الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية عضو مجلس إدارة الشركة الوطنية للضمان الصحي - ضمان، أن عدد المواطنين المستفيدين من قرار إيقاف طباعة بطاقات التأمين الصحي تدريجياً خلال الشهر الأول للتطبيق، يصل إلى 30 ألف مستفيد من أصل 833 ألف مشترك في برنامج «ثقة».

وأشار الغفلي إلى أن مشروع الاعتداد ببطاقة الهوية وغيره من مشاريع الحلول المتقدمة التي تعمل عليها «ضمان» يأتي في إطار دعمها المستمر لمبادرات الحكومة نحو التحول إلى الخدمات الذكية، والتزامها بالاستثمار في تطوير بنيتها التحتية الإلكترونية، بما يصب في مصلحة المواطنين والمقيمين والمنشآت الطبية على حد سواء.

وتأتي تصريحات الغفلي بالتزامن مع بدء التطبيق الفعلي لقرار «ضمان» بإيقاف طباعة بطاقات التأمين الصحي لمشتركي «ثقة» في الأول من نوفمبرالجاري، حيث نظمت الإدارة العليا في الشركة جولة تفقدية لمركز خدمات متعاملي «ثقة» بأبوظبي، بحضور حمد عبدالله المحياس الرئيس التنفيذي لشؤون العمليات، والدكتور سفين روهتي الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية، وأحمد عيد النيادي مدير إدارة برنامج «ثقة» وراجيش دومسي مدير إدارة عمليات المبيعات، وذلك للاطلاع على سير العمليات والإجراءات، والاستماع لملاحظات المشتركين الذي ثمنوا هذه الخطوة النوعية، وعبروا عن استحسانهم لعمليات التطوير التي تشهدها الشركة في سبيل تعزيز مستوى الخدمات المقدمة.

وكانت «ضمان» قد نجحت بتسجيل أكثر من مليوني معاملة في 2017 باستخدام بطاقة الهوية، من خلال شبكة مزودي الخدمات الطبية المعتمدين لديها، والذي يعتبر ثمرة للجهود التي بذلتها الشركة منذ الإعلان عن المبادرة لأول مرة في عام 2015 وأطلقتها بشكل رسمي في أبريل 2017 بعد انقضاء الفترة التجريبية، للتأكد من جاهزية الأنظمة للتحول بالكامل إلى بطاقة «الهوية».

وثمن الدكتور الغفلي التعاون القائم بين «ضمان» والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية منذ عام 2015 لتوزيع أجهزة القارئات الإلكترونية لبطاقات الهوية، والتي تجاوزت سبعة آلاف قارئ حتى اليوم، إلى جانب التأكد من تطابق أرقام بطاقات هويات المشتركين.

وتتمثل آلية عمل النظام الإلكتروني الذي طورته «ضمان»، عبر تحقق مزودي خدمات الرعاية الطبية من أهلية المشتركين باستخدام رقم بطاقة الهوية، وذلك سواء بإدخال المعلومات إلى المنصة يدوياً أو عبر جهاز قارئ بطاقة الهوية.وأكدت «ضمان» أن مدة صلاحية بطاقة الهوية غير مرتبطة بمدة صلاحية وثيقة التأمين الخاصة بالمشتركين، ويتم تجديد كل منها على حدة، مشيرة إلى عدم وجود أية معلومات خاصة بالمشتركين على الشريحة الذكية ببطاقة الهوية، بل يتم التحقق من بياناتهم من خلال نظام إلكتروني آمن يتيح للمنشآت الطبية الاطلاع على تفاصيل البرامج الصحية للمشتركين باستخدام رقم بطاقة الهوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا