• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الولايات المتحدة تثأر من اليابان في نهائي كأس العالم للسيدات

لويد تتألق.. والمنتخب الأميركي بطلاً للمرة الثالثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

فانكوفر (وكالات)

أحرز المنتخب الأميركي لقب كأس العالم لكرة القدم للسيدات بعدما اكتسح اليابان 5-2 أمس بفضل أسرع ثلاثية في البطولة على الإطلاق عن طريق كارلي لويد قائدة الفريق. وهزت لويد الشباك ثلاث مرات في أول 16 دقيقة ليتقدم المنتخب الأميركي 4 - صفر على اليابان بطلة 2011. وشعرت لاعبات اليابان بالصدمة وسط تفوق واضح في إنهاء الهجمات للمنتخب الأميركي.

وهو اللقب الثالث للولايات المتحدة بعد عامي 1991 و1999، فتفوقت على ألمانيا التي كانت تتساوى معها بلقبين لكل منهما (توجت ألمانيا عامي 2003 و2007). وكانت اليابان أحرزت لقبها الأول في تاريخها في النسخة الماضية عام 2011 في ألمانيا على حساب الولايات المتحدة بالذات عندما تغلبت عليها 3-1 بركلات الترجيح بعد تعادلهما 2-2 في الوقتين الأصلي والإضافي. وقد وصلت اليابان إلى النهائي للمرة الثانية على التوالي في تاريخها بفوزها القاتل في نصف النهائي على إنجلترا 2-1 الأربعاء الماضي، فيما تخطت الولايات المتحدة ألمانيا 2-صفر. وسبق للولايات المتحدة أن حققت ثأرها من اليابان، وذلك بالفوز عليها في نهائي مسابقة كرة القدم في أولمبياد لندن 2012 بهدفين لآبي وأمباخ وكارلي لويد، مقابل هدف لاوجيمي.

وتواجه المنتخبان ثلاث مرات سابقاً في كأس العالم، الأولى تعود إلى النسخة الأولى عام 1991 حين فاز الأميركي 3-صفر في دور المجموعات في طريقه إلى اللقب، والثانية في نسخة 1995 وخلال الدور ربع النهائي حين جددت الأميركيات الفوز على منافساتهن وهذه المرة بنتيجة 4-صفر، والثالثة في نهائي 2011. كما تواجه الطرفان على الصعيد الأولمبي للمرة الأولى في أثينا 2004 وفاز الأميركي 2-1 في الدور ربع النهائي، ثم في الدور الأول من بكين 2008 وفاز أيضاً 1-صفر ثم في نصف النهائي من الأولمبياد ذاته وجدد الفوز بنتيجة 4-2، وصولا إلى نهائي لندن 2012 الذي حسمه أيضاً وتوج بالذهبية للمرة الثالثة على التوالي والرابعة من أصل 5 مشاركات منذ إدراج مسابقة السيدات عام 1996، علماً بأنها حلت ثانية عام 2000 أمام النرويج. وكان منتخب إنجلترا أحرز المركز الثالث بفوزه على نظيره الألماني 1-صفر بعد التمديد (الوقت الأصلي صفر-صفر) السبت في أدمونتون.

وأمام أكثر من 53 ألف متفرج جاء أكبر عدد من الأهداف في تاريخ المباريات النهائية لكأس العالم للسيدات. وقالت لويد في مقابلة بعد اللقاء: «أنا فخورة للغاية بهذا الفريق، هذا غير معقول، أنا فخورة بشكل لا يعقل بكل لاعبة فيه». وأضافت: «كنت في مهمة لمساعدة الفريق وبذلت جهدا كبيراً، هذا أمر رائع وأنا فخورة للغاية بكل شيء». ولم يسجل أي فريق أكثر من هدفين في نهائي كأس العالم للسيدات من قبل لكن لويد بمفردها تجاوزت هذا العدد في أول 16 دقيقة من اللقاء. وجاء الهدف الافتتاحي في الدقيقة الثالثة عندما أرسلت ميجان رابينوي تمريرة عرضية داخل منطقة الجزاء لتحول لويد الكرة بقوة في شباك الحارسة ايومي كايهوري.

واهتزت شباك اليابان مرة أخرى بعد دقيقتين عندما ضاعفت لويد تقدم المنتخب الأميركي من ركلة ثابتة أخرى. ونفذت لورين هوليداي ركلة حرة ليفشل دفاع اليابان في إبعاد الكرة التي وصلت إلى لويد لتسددها بسهولة داخل المرمى.

وحاول المنتخب الياباني ترتيب صفوفه لكن شباكه اهتزت مرة ثالثة في الدقيقة 14 عن طريق هوليداي التي استفادت من خطأ لازوسا إيواشيميزو. وكانت شباك اليابان اهتزت ثلاث مرات فقط في ست مباريات بالبطولة قبل النهائي أمام المنتخب الأميركي. وأكملت لويد ثلاثيتها الشخصية بصورة رائعة عندما استغلت تقدم حارسة اليابان لتسدد في المرمى من منتصف الملعب تقريبا. وقالت جيل إيليس مدربة المنتخب الأميركي وهي تشير إلى لويد: «إنها خطيرة، إنها غير معقولة وهي نجمة ساطعة، أنا سعيدة للغاية من أجلها»، وأضافت: «أنا فخورة للغاية بهذا الفريق وبجميع اللاعبات وسعيدة من أجل الفريق بأكمله».

وقلصت اليابان الفارق في الدقيقة 27 عبر يوكي أوجيمي التي سددت بقوة من داخل منطقة الجزاء في شباك الحارسة هوب سولو. وأضافت اليابان هدفها الآخر في بداية الشوط الثاني عندما وضعت جولي جونستون لاعبة المنتخب الأميركي الكرة بطريق الخطأ في مرمى فريقها بعد تمريرة عرضية من أيا ميامي. لكن آمال اليابان في العودة لأجواء اللقاء تلاشت بعد دقيقتين عندما اختتمت توبين هيث خماسية المنتخب الأميركي بعد تمريرة من مورجان برايان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا