• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تشكيلة زرينة يوسف لموسمي رمضان والعيد 2015

أساطير إغريقية تتقمص تصاميم شرقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

أزهار البياتي

أزهار البياتي (الشارقة)

قدمت المصممة الإماراتية زرينة يوسف تشكيلة استثنائية من طرازها المترف في رسم الأزياء، عاكسة مفاهيم مختلفة لنمط الطراز الشرقي والأسلوب التقليدي في تناول الجلابية العربية، لتحولها إلى قطع راقية وأنيقة، مستوحية خطوطها من الحضارة الإغريقية.

باقة «باستيلية»

تزامنا مع موسمي رمضان والعيد المباركين؛ أطلقت يوسف مجموعتها الجديدة من الأزياء الشرقية التي تتسم بالفخامة، من خلال عروض الموسم الخامس من «فاشن فورورد دبي»، مستعرضة باقة باستيلية بديعة من القطع، التي تزهو بملامح الغنى والثراء، وتتميّز بقصّات نظيفة وخطوط انسيابية تحقق لمن ترتديها عناصر الراحة والانتعاش.

وفي تشكيلتها الأخيرة؛ اعتمدت المصممة على رصيدها الوفير من المعرفة في عالم الموضة، مدفوعة بخبرة عقدين من الممارسة في قطاع صناعة الأزياء ، مبتكرة باقات متنوعة من الملابس الشرقية، لتقدم للمرأة خيارات عدة من الجلابيات الخليجية والأثواب الشرقية، تتسم بالأناقة المطرزة بخيوط الحرير والبريسم، والمشكوكة برونق الخرز والأحجار.

أسلوب راق

صاغت يوسف مجموعة «رمضان» والعيد بأسلوب راق ومترف، مستلهمة قصّات أنثوية ناعمة تذكر بهيئة ملكات اليونان، وملابس الآلهة الإغريقية القديمة في الأساطير، مميزّة كل قطعة منها بأطياف مطرزات الفضة والذهب، والتي تألقت حيناً على الأطراف وطوقت حيناً آخر منطقة الخصر والقد، فيما علقت في أحيان أخرى على الأكتاف والصدر، متوزعة بكرم على مساحات القماش، الذي تميّز بدوره بنوعيات فاخرة ونسيج وثير، غلبت عليه الشيفونات الرقيقة، والحراير الطبيعية، مع بعض من الكريب جورجيت، وصولا إلى تحقيق سمات الشفافية والنعومة والترف، بتدرّجات لونية ملائكية هادئة، برزت منها براءة الأبيض الناصع، وخجل الأصفر الباهت، ووقار الرمادي الفاتح، وانتعاش الزهري الناعم، ورقة الأخضر اليانع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا