• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

بروفايل

بيليا.. «النسر الوفي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

دبي (الاتحاد)

حلم التأهل إلى دوري أبطال أوروبا، أو رفع كأس إيطاليا، ولما لا يكون حصد لقب الدوري الإيطالي يوماً ما، كلها طموحات لا تتوقف عند الأرجنتيني لوكاس بيليا قائد لاتسيو، الذي يدرك صعوبة تحقيق هذه الأمور دائما، لكنه تمسك بقصة عشقه مع «النسور»، ويحاول في كل موسم إسعاد الجماهير التي تثق به، عوضاً عن البحث عن المغريات المادية في مكان آخر.

وجاء انضمام اللاعب إلى صفوف فريق العاصمة الإيطالية عام 2013، ومنذ وقتها كان هدفاً لعدد من كبار الفرق الأوروبية دائمة تحقيق الألقاب، لكنه رفض التخلي عن شعار لاتسيو، وقرر البقاء وفياً معهم، ومع بلوغه عامه الثلاثين، يدرك جيداً أن إكمال المشوار بات أمراً حتمياً له. ولا يمتلك اللاعب مسيرة طويلة في الملاعب الأرجنتينية، حيث كانت شهرته من بوابة بلجيكا، تحديداً مع فريق أندرلخت الذي دافع عن ألوانه في 221 مباراة بين عامي 2006 و2013، وصنع لنفسه اسماً هناك، جعله ينتقل لاحقاً إلى لاتسيو ويواصل مسيرته هناك، حيث كان صاحب أحد الأهداف في مرمى فيورنتينا ليلة أمس الأول، التي قادت الفريق السماوي للتقدم للمركز الرابع على حساب ميلان.

وتبرز موهبة اللاعبة بكونه حجز مقعده في صفوف المنتخب الأرجنتيني، رغم أنه كان يلعب في بلجيكا، حيث نال قرار الاستدعاء للمنتخب الأول عام 2011، ولعب حتى الآن 48 مباراة دولية، علماً أن هدفه الدولي الوحيد منح منتخب «التانجو» النقاط الثلاث على حساب كولومبيا في التصفيات المؤهلة إلى مونديال روسيا 2018.

وكان بيليا لاعباً مؤثراً في صفوف منتخب تحت 17 سنة، ومنتخب الشباب تحت 20 عاماً، وشارك في كأس العالم بهاتين الفئتين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا