• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

يرد مبالغ الاحتيال خلال 5 أيام ويمنحهم استردادا نقديا بنسبة 10%

«الإمارات دبي الوطني» يشجع عملاءه على استخدام بطاقات الخصم في الشراء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

Hosameldin Moustafa

حسام عبد النبي (دبي) بدأ بنك الإمارات دبي الوطني، توجهاً جديداً في مجال الخدمات المصرفية للأفراد يقوم على تحفيز العملاء على استخدام بطاقات الخصم في الشراء. وأجرى البنك مؤخراً استطلاع رأي موسعا للعملاء عن أسباب عزوفهم عن استخدام بطاقات الخصم أو أسباب تفضيلهم استخدام البطاقات الائتمانية في التسوق أظهر عدداً من النقاط التي تمت معالجتها عبر عروض ترويجية أعلن البنك عنها خلال الفترة الماضية. وكانت أولى الأسباب وراء عدم التحمس لاستخدام بطاقات الخصم في التسوق خشيتهم من التعرض لعمليات احتيال من خلال البطاقات التي تصدرها البنوك المختلفة واستغراق الأمر نحو 50 يوماً لإثبات التعرض لعملية سطو على بيانات البطاقة واستعادة الحقوق المترتبة على ذلك. كما كان تجميع نقاط الولاء من خلال الشراء بواسطة البطاقات الائتمانية سبباً رئيساً لتفضيلها على حساب بطاقات الخصم التي لا تمنح أية مزايا للاسترداد النقدي. وبحسب آخر العروض التي أعلن عنها البنك بالتعاون مع شركة فيزا العالمية، أكد الإمارات دبي الوطني حصول العملاء على مبلغ أي معاملة لم يتم التصريح عنها وتمّ تنفيذها من خلال بطاقة الخصم من بنك الإمارات دبي الوطني الخاصة بهم، خلال خمسة أيام عمل من تاريخ الإبلاغ عن عملية الاحتيال. وتضمن العرض المعلن تحت عنوان "ستشعرك ميزة إخلاء المسؤولية من فيزا بحرية التسوّق وبدون أي قلق" التأكيد على التمتع بالتسوق بثقة وأمان مطلق من خلال ميزة الحماية الإضافية التي توفرها الشريحة الإلكترونية ورقم التعريف الشخصي PIN المتواجدة على البطاقات، وخاصية التنبيهات بواسطة الرسائل النصيّة القصيرة SMS المقدمة على جميع المعاملات، وكذا ميزة الأمان "دبل سيكيور" للمعاملات المنفذة عبر الإنترنت. أما فيما يخص المزايا التي توفرها بطاقات الخصم، فقد أطلق البنك حملة ترويجية لمجموعة مختارة من العملاء الذين تلاحظ عدم استخدامهم بطاقات الخصم الخاصة بهم في عمليات الشراء اليومية، تمتد طوال شهر يوليو الجاري من أجل تشجيعهم على إعادة استخدام بطاقتهم، حيث يمنحهم ميزة استرداد نقدي بقيمة 10% على جميع مشترياتهم ببطاقة الخصم الخاصة بهم، حيث سيتم إيداع المكافآت في الحساب المصرفي المرتبط بالبطاقة والتي من خلالها تمت عملية الإنفاق المؤهلة، وذلك خلال 45 يوماً بدءاً من آخر يوم من هذه الحملة الترويجية، مؤكداً أن بطاقة الخصم من بنك الإمارات دبي الوطني تعد الوسيلة الأفضل لدفع كافة المشتريات اليومية لأنها تغني عن حمل النقود بشكلها المادي، وآمنة حيث تتطلب استخدام رقم التعريف الشخصي السري لإتمام عمليات الشراء، فضلاً عن أنها تتيح القدرة على التتبع والتحكم بالمشتريات. ويشترط البنك أن يساوي مبلغ الشراء 200 درهم حدا أدنى خلال فترة العرض الترويجي. أما ثالث الحملات الترويجية التي أعلن عنها بنك الإمارات دبي الوطني، فهي إطلاق برنامج "جوود تايمز"، البرنامج الحصري للتسلية والترفيه المخصص لحاملي بطاقات الخصم والائتمان الصادرة من البنك. ويقدم البرنامج العديد من المزايا الحصرية لحاملي البطاقات تشمل خصومات بقيمة تصل إلى 50% لدى عدد من أشهر وجهات الترفيه والاستجمام المنتشرة في الدولة. ويتعاون بنك الإمارات دبي الوطني، ضمن إطار هذا البرنامج، مع أكثر وجهات الترفيه والاستجمام شعبية في الدولة مثل "وايلد وادي"، و"دبي دولفيناريوم"، ونادي الشارقة للجولف والرماية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا