• الثلاثاء 28 ذي الحجة 1438هـ - 19 سبتمبر 2017م

فريد علي: الكسار ظلم «النمور» في «لمسة كيونج»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 ديسمبر 2016

سامي عبد العظيم (دبي)

أكد فريد علي المحلل التحكيمي، أن مباريات الجولة الثانية عشرة من دوري الخليج العربي شهدت 3 حالات تحكيمية، وقال: إن الحالة الأولى حدثت في مباراة الأهلي واتحاد كلباء، حيث شهدت تغاضي الحكم عن عدم احتساب ركلة جزاء واضحة لمصلحة «النمور» في الدقيقة 92، إثر لمسة يد واضحة على الكوري كيونج، والحالة واضحة للحكم فهد الكسار الذي غاب عنه التركيز في لحظة مهمة، قبل صافرة النهاية، ليتسبب قراره في التأثير على نتيجة المباراة التي انتهت بالتعادل السلبي، موضحاً في الوقت نفسه أن الحالة الثانية حدثت في المباراة نفسها من البرازيلي ريبيرو لاعب الأهلي، حيث استحق البطاقة الحمراء التي حصل عليها في المباراة نفسها بسبب سلوكه المشين أمام الحكم برفع الحذاء، وهي من الحالات النادرة في الدوري، واستحقت القرار القوي من الحكم تجاه هذا الفعل غير الرياضي من لاعب الأهلي.

وأشار فريد علي إلى أن الحالة الثالثة، كانت ركلة الجزاء المحتسبة للعين أمام الشارقة صحيحة، بسبب وجود مخالفة واضحة من المدافع الشرقاوي عبدالله أحمد ضد عمر عبدالرحمن لاعب العين داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 66، إلى جانب أن الحكم كان في خط مستقيم، وهو الأمر الذي سمح له باحتساب المخالفة الواضحة، رغم الاحتجاج الكبير من لاعبي الشارقة على القرار بحجة عدم وجود مخالفة تستحق ركلة جزاء.

ونوه فريد علي إلى بعض القرارات التحكيمية في الجولة الثانية عشرة، من بينها البطاقة الحمراء لحارس بني ياس أحمد ديدا أمام الإمارات وما أثير حولها، وقال: إن ديدا كان في حالة كبيرة من التوتر في المباراة، وهو ما دفعه إلى «ركل» ساشا لاعب الإمارات أثناء توقف اللعب ثم دفعه بيده على وجهه، والقرار لا غبار عليه بسبب وجود السلوك المشين من اللاعب الذي كان يمكن أن يحصل أيضاً على بطاقة حمراء بسبب سلوكه مع جماهير الإمارات أثناء خروجه من الملعب، موضحاً أن فايز جمعة لاعب الشارقة استحق البطاقة الحمراء التي حصل عليها أمام «الزعيم»، في حين أن سالم راشد لاعب الجزيرة نال إنذاراً ضعيفاً أمام النصر، قبل أن يحصل على الإنذار الثاني المستحق والبطاقة الحمراء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا