• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

يكشف مؤامرات التنظيم الإرهابي

الحمادي يوقع الطبعة الثانية من «خريف الإخوان»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 نوفمبر 2017

محمد عبدالسميع (الشارقة)

ضمن فعاليات الدورة الـ36 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب وقّع رئيس تحرير «الاتحاد» الكاتب محمد الحمادي الطبعة الثانية من كتابه «خريف الإخوان»، وذلك في جناح جريدة الاتحاد بالمعرض.

الكتاب وثيقة تاريخية تكشف الصورة الحقيقية لفئة الضلال والظلام، وتوضح أهداف تنظيمهم الفاشل والمتناقض مع الشعارات التي رفعوها وأوهموا الناس بها من أجل الوصول إلى الحكم، وقد تناولت مجموعة المقالات الموثقة بالكتاب المشروع الإخواني الإرهابي في أسلوب علمي متضمناً استشرافاً لما حدث ونشاهده في منطقتنا العربية من نتائج.

يحوي الكتاب مجموعة مقالات نُشرت في جريدة الاتحاد يجمعها موضوع واحد هو محاولة تنظيم الإخوان المسلمين قلب نظام الحكم في الإمارات، وذلك بعد إدخال تعديلات أو إضافات طفيفة عليها لتكون مناسبة كمادة لكتاب.

يقول الحمادي: قمت بإعادة طباعة الكتاب بسبب نفاد الطبعة الأولى منه، وأشار إلى أن الطبعة الإنجليزية من الكتاب ستضم إضافات جديدة تتناول جانباً آخر من أشكال النزاعات والصراعات الدينية المذهبية الطائفية التي تواجهها منطقتنا العربية من جراء التنظيم الإخواني الإرهابي. وأضاف: لقد دفعني إلى نشر هذا الكتاب أهمية ذلك الحدث، وتسليط الضوء على المشهد الإماراتي والظروف التي مرت بها الدولة خلال السنوات الخمس الماضية، وما تشهده الدولة والمنطقة العربية من أحداث، إذ بكل هدوء وموضوعية نحن بحاجة إلى الحديث عما جرى لفهم المشهد الحالي ورؤية الصورة كاملة، ومن ثم نحن أيضاً بحاجة إلى البحث والقراءة لكي نفهم، فمن أخطر التحديات التي مرت على الإمارات وأكثرها حساسية هي قضية التنظيم السري للإخوان المسلمين، وتخطيطهم لتغيير نظام الحكم فيها من خلال ولاءاتهم الخارجية لتنظيم دولي كان يعمل في الخفاء بهدف السيطرة على الدول التي هم فيها، وإحدى هذه الدول الإمارات، وفي رأيي أن هذا الخطر لم يكن يقل عن عملهم على شق الصف الوطني وزعزعة التلاحم الوطني لأول مرة في تاريخ الإمارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا