• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

الوصل و الشارقة

الوصل و الشارقة كلاسيكو «الرغبة المشتركة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 28 يناير 2018

معتصم عبدالله (دبي)

تجمع الرغبة المشتركة في الفوز والتقدم في سباق ترتيب أندية دوري الخليج العربي، فريقي الوصل والشارقة في «الكلاسيكو» الثالث الذي يجمع الفريقين خلال الموسم الحالي، بعد فوز الوصل 2-1 في الدور الأول لدوري الخليج العربي على ملعب الشارقة، ونجاح الثاني في الحاق الخسارة الأولى بالإمبراطور على ملعبه، والثانية في سجله خلال الموسم الحالي بنتيجة 4-3 في كأس الخليج العربي.

وتأتي مباراة الليلة وسط ظروف مختلفة للفريقين عن مباراة الدور الأول، حيث يمنح الفوز «الإمبراطور» فرصة ملاحقة الصدارة التي خسرها أمام العين في الجولة 12، في الوقت الذي يرغب فيه «الملك» تحت قيادة عبدالعزيز العنبري في الحفاظ على سجله خالياً من الخسارة للمباراة السادسة على التوالي في سجل كل المسابقات المحلية، والرابعة في مشوار الدوري تحديداً، على أمل الاقتراب من رباعي المقدمة.

وستكون المباراة فرصة لمواجهة برازيلية خالصة على الصعيد الهجومي للفريقين، حيث يبرز في صفوف الوصل الثلاثي كايو، رونالدو وفابيو ليما، فيما يعتمد «الملك» على جاهزية لويز، ويلتون، وفاندر فييرا، ويدعم اكتمال صفوف الفريقين باستثناء غياب عبدالله النقبي في الوصل، وعيسى سانتو مدافع الشارقة، من حظوظ الجمهور في متابعة مباراة قوية، ويؤكد تاريخ مواجهات الفريقين في دوري المحترفين على «النجاعة الهجومية» للكلاسيكو، حيث خلت كل المواجهات السابقة في «المحترفين» من التعادل السلبي.

وتحظى مباريات «كلاسيكو الزمن الجميل» بحضور جماهيري كبير عادة، وهو ما دفع إدارة نادي الوصل إلى المبادرة تخصيص 40% من مدرجات ملعب زعبيل لجمهور «الملك».

عبدالله صالح: «الإمبراطور» تخطى المرحلة الصعبة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا