• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الأهلي» الكويتي ينتظر الموافقة على صفقة «بيريوس مصر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

الكويت (رويترز)

بعد حصوله على موافقة بنك الكويت المركزي، بات البنك الأهلي الكويتي مترقباً لموافقة البنك المركزي المصري على صفقة سيشتري بموجبها 98.5٪ من بنك بيريوس مصر مقابل 150 مليون دولار.

وفي حال إتمام الصفقة، فإن البنك الأهلي الكويتي الذي يحتل المرتبة السابعة في الكويت من حيث قيمة الأصول سيحصل على فرصة لتنويع النشاط جغرافياً ودخول السوق المصري في ظل سعي الكثير من البنوك الخليجية للخروج من أسواقها المحلية التي تعاني من شدة المنافسة، والطرف البائع هو بنك بيريوس - اليونان.

وقال مسؤول في البنك الأهلي الكويتي، أمس، إن البنك يعتزم إرسال الموافقة التي حصل عليها من بنك الكويت المركزي على صفقة بنك بيريوس مصر للبنك المركزي المصري «فورا» لاستكمال إجراءات الصفقة التي تبلغ قيمتها 150 مليون دولار.

وقال فوزي الثنيان، المدير العام لشؤون مجلس الإدارة في البنك الأهلي الكويتي، إن الإجراءات تقضي بالحصول أولاً على موافقة بنك الكويت المركزي، ثم تقديم المستندات إلى نظيره المصري، مبيناً أن البنك الأهلي أرسل بالفعل مستندات الصفقة إلى البنك المركزي المصري «ليراجعها» انتظاراً لموافقة المركزي الكويتي التي تم الحصول عليها بالفعل.

وأضاف أنه لا يمكن تحديد موعد محدد لإنهاء الصفقة، لأن الأمر يتعلق «بالإجراءات» التي لا يمكن تحديد متى تنتهي على وجه الدقة.

وأكد الثنيان أن الأزمة التي تمر بها اليونان لن تؤثر سلباً على إنجاز الصفقة، بل ربما يحدث العكس، إذ ستساهم في تحفيز الأطراف للمضي قدماً فيها والإسراع بها.

وقال: «هذا البنك يعمل في مصر وأساس عمله ومكانه في مصر، والملكية للبنك اليوناني، هذه الصفقة ستوفر للبنك اليوناني أموالاً قد تساعده في الأزمة الحالية». وأوضح أن بيع بنك بيريوس مصر تم بإيعاز من الاتحاد الأوروبي ليتخلص اليونان من الأعباء غير الضرورية.

وأكد أن البنك الأهلي الكويتي حسم أمره بتمويل الصفقة من موارده الذاتية، وبلغت أصول البنك الأهلي الكويتي 3.577 مليار دينار (11.843 مليار دولار) بنهاية الربع الأول من العام 2015 طبقاً لبيانات البنك المقدمة لبورصة الكويت.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا