• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

النمور يكسب بطولة الهوكي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 07 يوليو 2015

دبي (الاتحاد)

توج فريق النمور بطلاً للبطولة الرمضانية الأولى لهوكي الصالات، التي نظمها اتحاد الهوكي في صالة أسماء في دبي بمشاركة 16 فريقا، بعد فوزه على الشارقة «الوصيف» في النهائي 1-0، فيما حل فريق العين في المركز الثالث بعد فوزه على نظيره النجوم 1 - صفر في مباراة تحديد الثالث والرابع.

وشهدت البطولة التي أقيمت فعالياتها على مدار يومين ندية كبيرة بين الفرق التي تم توزيعها على 4 مجموعات، ضمت الأولى فرق النجوم، وباتريس، ونادي الإمارات للهوكي، ولاكنور، والثانية الشارقة، وفلاي دبي، والفهود، ونمور الشارقة، بينما ضمت المجموعة الثالثة تروباك، والنمور، وراوي، والمحاربون، والرابعة كلاً من فريق العين للهوكي، نسور دبي، صقور الإمارات، طيران الإمارات. حضر فعاليات البطولة وتوج الفائزين، عتيق جمعة أمين عام اتحاد الهوكي، وخميس خميس محمد رئيس لجنة المسابقات والمنتخبات نائب رئيس لجنة التطوير والتدريب بالاتحاد العربي للهوكي وإبراهيم النعيمي عضو مجلس إدارة اتحاد التايكواندو والكاراتيه ومحمد عباس أحمد المدير التنفيذي لاتحاد التايكواندو والكاراتيه، وأشرف على البطولة أسامة حسني مدرب المنتخب.

وأشاد عتيق جمعة بالمستوى الذي ظهرت عليه منافسات البطولة الرمضانية، مؤكداً أن المشاركة الكبيرة والتي بلغت 16 فريقاً تؤكد النجاح الكبير الذي حققته في انطلاقة نسختها الأولى، وأعرب عن شكره إلى جميع الفرق التي حرصت على المشاركة، مشيرا إلى أن اتحاد الهوكي حرص على تسمية فريق فلاي دبي بهذا الاسم تقديرا لمساهمته في دعم «فلاي دبي» لمشاركة المنتخب الوطني في البطولة العربية في قطر مؤخرا والتي توّج فيها بالميدالية البرونزية بعد حلوله في المركز الثالث. وأضاف «نحن سعداء بهذا العدد الكبير وإقبال الفرق واللاعبين على المشاركة في أول بطولة رمضانية، وهو ما يشجع على تنظيمها بشكل سنوي لما فيه دفع وتعزيز مسيرة اللعبة قدما للأمام من خلال الاحتكاك بين الفرق المشاركة التي من المؤكد أنها ستزيد مستقبلاً بعد النجاح الباهر للنسخة الأولى، كما سيشجع الفرق على تكرار تجربتها بعد الفائدة الفنية التي جنتها من المشاركة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا